بوتين: لا تطبيع للعلاقة مع أنقرة   
الخميس 1437/3/6 هـ - الموافق 17/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

استبعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تطبيع العلاقات مع تركيا التي أسقطت مقاتلة روسية الشهر الماضي، وشدد على أن بلاده لن تسمح لأي قوة خارجية بأن تقرر من سيحكم في سوريا.

وقال بوتين -في مؤتمره الصحفي السنوي- إنه لا يرى آفاقا لتطبيع العلاقات الرسمية مع القيادة التركية الحالية، واصفا إسقاط أنقرة المقاتلة الروسية على الحدود السورية في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بـ"العمل العدائي".

وتساءل: "ماذا حققوا (الأتراك)؟ ربما اعتقدوا أننا سنهرب من هناك (سوريا)؟ لكن روسيا ليست هذه الدولة".

وأضاف الرئيس الروسي أن تركيا كانت تخترق الأجواء السورية مرارا، محذرا من أن تفعل ذلك مجددا.

وأشار إلى أن موسكو نشرت منظومة الدفاع الجوي "إس400" في سوريا بسبب ما وصفه باعتداء تركيا على الطائرة الروسية.

وفي الشأن السوري، شدد بوتين على أنه لن يوافق أبدا على أن تقرر أي قوة خارجية من الذي سيحكم سوريا؟ مؤكدا أنه ما من سبيل لتسوية الأزمة السورية إلا من خلال الحل السلمي.

وقال بوتين إن بلاده تؤيد بشكل عام المبادرة الأميركية لإعداد قرار في مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، وأضاف أن مسودة القرار مقبولة لدى روسيا والنظام السوري.

ومضى يقول إن بلاده تقدم دعما جويا لقوات المعارضة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية، وإنها ستواصل العمليات العسكرية ما دامت قوات الرئيس بشار الأسد مستمرة في القتال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة