خبراء أميركيون يدعون إلى نظام غذائي جديد   
الأربعاء 6/8/1424 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الخبراء يخطئون التوصيات الغذائية للإدارة الأميركية (الفرنسية)
دعا خبراء الصحة والتغذية الحكومة الأميركية إلى تعديل الإرشادات الغذائية العامة قائلين إن الترويج لهرم غذائي يعتمد على النشويات ويبتعد عن الدهون أدى إلى زيادة الأوزان.

وقال عدد من الخبراء في جلسة للجنة الفرعية الخاصة بشؤون المستهلكين وسلامة الإنتاج التابعة لمجلس الشيوخ إن التوصيات الغذائية الحكومية خاطئة.

ويبسط النظام الغذائي الذي تطرحه وزارة الزراعة الأميركية المجموعات الغذائية بشكل كبير، مؤكدا أهمية أغذية مثل الخبز والمعجنات على حساب البروتينات والدهون غير المشبعة.

وفي تعليقه على هذا النظام قال والتر ويليت أستاذ علم الأوبئة والتغذية في كلية الصحة العامة بجامعة هارفرد إنه "بالنظر إلى بعض توصيات وزارة الزراعة نجد أن الفكرة التي غابت عن أذهانهم أننا نطعم بشرا وليس جيادا".

وتفيد بعض الإحصائيات الأميركية أن السمنة المرضية تصيب نحو ثلثي الأميركيين وترتبط بأمراض تؤدي إلى وفاة شخص واحد من كل ثمانية سنويا.

ورغم أن الإرشادات الغذائية التي تصدرها وزارة الزراعة ليست هي المسؤول الوحيد عن السمنة، فإن ويليت يرجح أن يكون ذلك النظام قد زاد من صعوبة مراقبة الوزن.

وربما تواجه وزارة الزراعة تضاربا في المصالح بدعمها لمنتجي الحبوب والسكر وتوصيتها الأميركيين بالإقلال من النشويات.

ويقول عضو مجلس الشيوخ بيتر فيتزغيرالد الذي أعلن أنه سيعرض مشروع قانون لسحب مسؤولية التوجيهات الغذائية من وزارة الزراعة إن "تكليف وزارة الزراعة مسؤولية الإرشادات الغذائية مثل تكليف الثعلب حراسة عش الدجاج".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة