مصرع شرطي أفغاني بهجوم انتحاري في أفغانستان   
الاثنين 1428/2/8 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:27 (مكة المكرمة)، 9:27 (غرينتش)

طالبان توعدت القوات الأجنبية بمزيد من الهجمات الانتحارية (رويترز-أرشيف)
قتل شرطي أفغاني اليوم بهجوم انتحاري عند بوابة مركز للشرطة جنوبي شرقي أفغانستان.
 
وذكرت مصادر إعلامية أن الحادث وقع وسط بلدة خوست قرب الحدود مع باكستان.
 
وأضافت أن شرطيا أصيب في الهجوم الذي ربطته مصادر مسؤولة بـ"أعداء أفغانستان"، وهو التعبير الذي يستخدمه المسؤولون الأفغان في وصف حركة طالبان وحليفها تنظيم القاعدة. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الانفجار.
 
وقامت حركة طالبان التي أسقطتها القوات الأميركية من الحكم عام 2001 بتنفيذ عدة هجمات في الآونة الأخيرة ضد قوات أجنبية وحكومية.
 
وسجل العام الماضي سقوط أكثر من أربعة آلاف قتيل ربعهم من المدنيين في المواجهات التي حدث معظمهما جنوبي وشرقي أفغانستان.
 
وفي سياق متصل أعلنت حركة طالبان مؤخرا أنها جهزت لمئات الانتحاريين للمشاركة في ما وصفته بهجوم الربيع المقبل الذي يستهدف القوات الأجنبية في أفغانستان.
 
وقال الزعيم العسكري للحركة الملا داد الله -في مقابلة مع الجزيرة- إن ذلك الهجوم وشيك, مضيفا أن الحركة نشرت نحو ستة آلاف جندي لتنفيذه, وإنهم يختبؤون في أماكن مثل الأنفاق استعدادا للقتال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة