صديق شارون ينشر اعترافات ضمنية باغتيال عرفات   
الأحد 10/12/1427 هـ - الموافق 31/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
تلميحات إسرائيلية بتورط شارون في وفاة عرفات (الفرنسية-أرشيف)

 
قدم إعلامي إسرائيلي بارز مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون تلميحات واضحة إلى دور الأخير في وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في ظروف غامضة قبل عامين.
 
وأتت هذه التلميحات ضمن الكتاب الذي أصدره بالفرنسية الصحفي أوري دان خلال الأسبوع الجاري بعنوان "شارون".
 
ولخص دان في هذا المؤلف سيرة صديقه أرييل شارون منذ أن تعرف عليه خلال العدوان الثلاثي عام 1956 وتطرق فيه للموت السريع للرئيس الفلسطيني بعد محاصرته في رام الله.
 
ضوء أخضر
وذكر الكتاب بالمكالمة الهاتفية التي تمت بين شارون والرئيس الأميركي جورج بوش يوم الرابع عشر من أبريل/نيسان 2004 كتطور محوري منح الضوء الأخضر للتخلص من عرفات.
 
ويقول دان في الكتاب إن شارون أبلغ بوش بأنه لا يرى نفسه ملتزما بعد اليوم بوعده السابق له في مارس/آذار 2001 بعدم المساس برئيس السلطة الفلسطينية.
 
وأضاف دان "وعندها أجاب بوش أنه من المفضل ربما أن يبقى مصير عرفات بيد الله"، فسارع شارون للرد "الله يحتاج أحيانا للمساعدة (...) ولم يعقب بوش على ذلك".
 
وأشار دان (71 عاما) -الذي توفي أمس الأول- في كتابه إلى أن الرئيس الأميركي لم يمنح شارون ضوءا أخضر بتصفية عرفات ولكنه أيضا لم يلق عليه التزامات جديدة.
 
وقال إن شارون "سر بذلك وسارع لتبليغ الصحفيين بأنه بات طليقا في التعامل مع عرفات".
 
وتحت عنوان فرعي "أحاديث حميمية مع دان" قال الكاتب إن شارون أبلغه بحلمه بأن يعود لمرة واحدة قائدا لقوة كوماندوز كي يسيطر على المقاطعة في رام الله.
دلائل متزايدة على نية شارون المبيتة في تصفية عرفات (الفرنسية-أرشيف)

طريقة خاصة
وأضاف "سألت شارون: لماذا لا تطرد عرفات أو تقاضيه أم أنه يملك حصانة خاصة؟ وعندها أجاب شارون: اتركني أعالج الموضوع بطريقتي الخاصة، وفجأة قطع شارون المحادثة خلافا لما هو مألوف بيننا، وفي فترة لاحقة عاد شارون واعتذر لي على قطع تلك المحادثة".
 
وأوضح دان أن "المكالمة المذكورة أطلقت يدي أرييل شارون بينما بدأت حالة عرفات الصحية في التدهور".
 
ودون إنكار التهم الفلسطينية الموجهة لإسرائيل بقتل عرفات أو التطرق لها كتب أوري دان "سيرد اسم أرييل شارون في كتب التاريخ كمن صفى عرفات دون أن يقتله".
 
اعتراف ضمني
وكان الصحفي الإسرائيلي أمنون كابليوك قد أصدر قبل نحو عامين كتابا حول الرئيس ياسر عرفات الذي ربطته به علاقة وطيدة قبل وفاته.
 
وفي النص الصادر باللغة الألمانية أضاف فصلا جديدا أكد فيه أن الرئيس الفلسطيني لم يمت بشكل طبيعي.
 
وقال كابليوك للجزيرة نت إن كتاب أوري دان تضمن اعترافا إسرائيليا بقتل عرفات مضيفا "لم يفاجئني ذلك فالبلاد صغيرة ولا أسرار فيها وسبق وسمعت أشخاصا يلمحون لذلك لكن دان زودنا بأكثر من إشارة واضحة بل باعتراف".
 
وأوضح كابليوك أنه التقى بعرفات أكثر من مائتي مرة كان آخرها قبل شهرين من وفاته مشيرا إلى أنه تمتع بصحة ممتازة إلى أن مرض بشكل مفاجئ وغريب.
 
مشعل وحداد
وقال إن "هناك سؤالا مثيرا هو كيف علم أوري دان في وقت مبكر بأن المرض قد تمكن من عرفات شهورا طويلة قبل أن يبرز في خريف 2004 ويجهز عليه بسرعة فائقة؟".
 
والاستنتاج نفسه أكد عليه الناشط من أجل تحقيق السلام أوري أفنيري في تصريح للجزيرة نت حيث أكد اقتناعه بأن عرفات اغتيل بالسم من قبل إسرائيل بالطريقة نفسها التي تمت بها تصفية قائد العمليات الخاصة في الجبهة الشعبية وديع حداد.
 
وأضاف "سبق أن انفضح أمر إسرائيل في استخدام هذه الأساليب في سبتمبر/أيلول 1997 بمحاولتها الفاشلة اغتيال خالد مشعل".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة