زيارة غير مسبوقة للقنصل الأميركي بالبصرة لجرحى الحشد   
الاثنين 1437/6/6 هـ - الموافق 14/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)

أكد القنصل الأميركي بالبصرة ستيف ووكر أن بلاده لا تعارض مشاركة الحشد الشعبي بتحرير الموصل عاصمة محافظة نينوى شمالي العراق من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاءت تصريحات القنصل الأميركي خلال زيارة غير مسبوقة قام بها لمصابي الحشد الشعبي في مستشفى الصدر التعليمي بالبصرة.

وقال ووكر في خبر عن الزيارة نشرته القنصلية على صفحتها في فيسبوك "أود أن أعرب عن عميق امتناني لآلاف العراقيين الذين انضموا مع باقي الرجال لمحاربة تنظيم الدولة، وإنه لشرف لي أن ألتقي بعض الشبان الذين قاتلوا بشجاعة وضحوا كثيرا من أجل بلدهم".

وأضاف "لقد دفعت تضحياتكم النبيلة إلى خسارة تنظيم الدولة أكثر من 40% من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تقف جنبا إلى جنب مع شركائها العراقيين في مكافحة التنظيم.

ونقل عن ووكر قوله خلال زيارة المستشفى إن بلاده لا تضع أي فيتو على مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الموصل، وإن الأمر متروك لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

ويرفض مجلس محافظة نينوى مشاركة مليشيات الحشد الشعبي في معركة تحرير المحافظة، بسبب اتهامات للحشد بارتكاب انتهاكات وأعمال سلب خلال معارك تحرير مدن في ديالى وصلاح الدين، في الوقت الذي تصر فيه الحكومة والحشد الشعبي على المشاركة فيها.

وقال رئيس مجلس المحافظة بشار الكيكي في بيان له إنه "نظرا للانتهاكات التي حصلت من بعض المدسوسين في الحشد الشعبي في محافظات أخرى من العراق، وحرصا على نجاح عمليات التحرير ودعما للقوات الأمنية العراقية النظامية من الجيش والشرطة والبشمركة فقد قرر مجلس محافظة نينوى في جلسته الاستثنائية عدم مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير نينوى".

ودعا البيان الحكومة العراقية والتحالف الدولي إلى تطويع أبناء عشائر نينوى من كافة المكونات وتجهيزهم وتسليحهم ليتمكنوا من المساهمة في تحرير المحافظة وحمايتها في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة