الهجوم على استفتاء الجزيرة نت حول لاعب القرن   
الأحد 1422/2/6 هـ - الموافق 29/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الحميد العداسي - الجزيرة نت
تعرض موقع الجزيرة نت لهجوم من قبل مخترقين استهدف تغيير نتائج استفتاء قناة الجزيرة حول أفضل لاعب عربي لكرة القدم في القرن والذي جرى في الفترة من 14 - 29 أبريل/ نيسان، بعد أن تم تمديده لفترة أسبوع إضافي بناء على طلب الجمهور حيث كان مقررا تكريم الفائز في الاستفتاء من قبل القناة.

بادو الزاكي

واستمر الهجوم لفترة أربعة أيام بدءا من حوالي الساعة الخامسة مساء بتوقيت غرينتش في اليوم الخامس للتصويت (الأربعاء 18/4) بهدف تعديل النتيجة لصالح كل من الحارس المغربي بادو الزاكي حارس المنتخب المغربي في كأس العالم في المكسيك عام 1986، واللاعب الجزائري رابح ماجر قائد فريق بورتو البرتغالي والمنتخب الجزائري في فترة الثمانينات.

حيث قفز الزاكي وماجر إلى المركزين الأول والثاني على التوالي وتراجع لاعب النصر السعودي السابق ونجم
رسم بياني يوضح حركة الزيادة الزائفة التي حصل عليها الزاكي
المنتخب السعودي في فترة الثمانينات ماجد عبد الله إلى المركز الثالث، بعد أن تصدر الاستفتاء على مدى الأيام الأربعة الأولى بنسبة 40% تلاه ماجر ثم الزاكي.

وارتفع عدد الأصوات التي حصل عليها بادو الزاكي من معدل (385) صوتا يومياً في الأيام الأربعة الأولى إلى (1987) صوتا في اليوم الخامس ثم إلى (19469) في اليوم السادس وأخيراً إلى (94278) في اليوم الثامن.

رسم بياني يوضح حركة الزيادة الزائفة التي حصل عليها ماجر

كما ارتفع عدد الأصوات التي حصل عليها رابح ماجر من معدل (450) صوتاً يومياً في الأيام الأربعة الأولى إلى (2436) صوتاً في اليوم السادس و(8496) في اليوم السابع وانخفض إلى (5080) صوتاً في اليوم الثامن.


وقد أدى هذا الهجوم إلى تصدر الزاكي لنتيجة التصويت بنسبة 76.8% ويليه ماجر بنسبة 11.3%، في حين تراجع ماجد عبد الله الذي كان يتصدر الأيام الأربعة الأولى للاستفتاء بنسبة 40% إلى المركز الثالث.

رابح ماجر
وقد دفعت الزيادة الكبيرة غير المتوقعة من قبل المشاركين في الاستفتاء والتي وصلت إلى حوالي 75 ألف مشارك في اليوم الثامن، إلى وصول إجمالي عدد الأصوات المشاركة في الإستفتاء إلى ما يزيد عن 182 ألف مشارك. وقد دفع ذلك المسؤولين عن إدارة التصويت إلى مراقبة وتحليل النتائج ومراجعة مسؤولي البرمجة ومراقبة حركة الموقع لمعرفة حقيقة ما حدث حيث تبين أن:

  • إجمالي الأصوات الحقيقية المشاركة في الاستفتاء حتى تاريخ انتهائه يوم السبت 28/4/2001 هي (34149) صوتاً، وهذا يعني أن مجموع الأصوات الزائفة التي تمت زيادتها لبادو الزاكي ورابح ماجر بلغ (148181) صوتاً منها (134656) صوتاً للزاكي و(13525) لماجر.
  • وبعد أن تم حذف الأصوات الزائفة من الإجمالي عاد ماجد عبد الله إلى تصدر الاستفتاء الذي جاءت نتيجته الرسمية على النحو التالي:

اللاعب

النسبة

ماجد عبد الله

38.6%

رابح ماجر

20.9%

محمود الخطيب

16.3%

بادو الزاكي

15.6%

جاسم يعقوب

5.6%

طارق دياب

3.1%

وبسبب هذا الهجوم والتلاعب الذي حدث في عدد الأصوات، وتجنباً لأي سوء فهم أو شك في عملية التصويت قررت الإدارة إلغاء النتيجة على أن يتم فتح الباب للتصويت من جديد اعتباراً من صباح الاثنين 30/4/2001 ولمدة أسبوع واحد فقط، وسيتم اتخاذ الإجراءات التقنية والإدارية اللازمة لتجنب أي هجمات أخرى مستقبلاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة