البشير إلى القاهرة بعد دعوة قطرية جديدة لحضور القمة   
الأربعاء 1430/3/29 هـ - الموافق 25/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)
عمر البشير في ثاني رحلة إلى الخارج بعد صدور مذكرة التوقيف (الفرنسية-أرشيف)

جددت قطر دعوتها الرئيس السوداني عمر البشير لحضور القمة العربية في الدوحة، قبل ساعات من توجهه إلى مصر في ثاني زيارة يقوم بها إلى الخارج منذ إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيق بحقه.
 
وقال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني عقب لقائه البشير في الخرطوم إن بلاده جددت دعوة الرئيس السوداني لحضور قمة الدوحة المقرر عقدها نهاية الشهر الجاري.
 
واعترف المسؤول القطري بأن بلاده تعرضت لضغوط عديدة لعدم استقبال البشير، لكنه أكد أن الدوحة لن تذعن لمثل هذه الضغوط، وأن للرئيس السوداني مطلق الحرية في اتخاذ القرار المناسب بشأن حضور القمة من عدمه.
 
حمد بن جاسم قال إن قطر لن تذعن للضغوط لعدم استقبال البشير (رويترز)
زيارة مصر

ومن المقرر أن يزور البشير مصر اليوم ويجري خلالها محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك.
 
وسيبحث الرئيسان تداعيات مذكرة المحكمة الجنائية الدولية. وكان الرئيس السوداني قد زار مصر في فبراير/شباط الماضي.
 
وهذه ثاني زيارة للبشير خارج السودان، في تحدٍّ لقرار المحكمة الجنائية بعد الزيارة التي قام بها قبل يومين إلى إريتريا.
 
واعتبرت وكالة رويترز للأنباء أن البشير يغامر بمواجهة الاعتقال عندما يغادر السودان، لكنها أضافت أنه ليس مرجحا أن يحدث ذلك في مصر التي تحتفظ بعلاقات وثيقة مع جارها، فضلا عن دعوتها مجلس الأمن إلى تعليق أمر الاعتقال، وكذلك لأنها ليست عضوا في اتفاقية روما التي أنشأت المحكمة الجنائية.
 
ذريعة للتدخل
من جهة أخرى انتقد الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري قرار المحكمة الجنائية اعتقال البشير، وقال إنه لا يهدف إلى حل مشكلة دارفور، وإنما يشكل ذريعة لمزيد من "التدخل الأجنبي في بلاد المسلمين".
 
ودعا الظواهري في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت الشعب السوداني إلى إعداد العدة لحرب طويلة الأمد استعدادا لما وصفها بحرب صليبية إذا قررت الدول الغربية التدخل في السودان.
 
وأضاف أن بعض زعماء العالم سواء الرئيس الأميركي السابق جورج بوش أو رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين وكبار المسؤولين الإسرائيليين يستحقون تقديمهم للمحاكمة. وتساءل عن سبب عدم محاكمة الرئيس الأميركي الأسبق هاري ترومان الذي أصدر الأمر بإلقاء قنابل ذرية على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين لأول مرة في التاريخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة