المغرب يحتج على تحركات زوارق إسبانية قرب سواحله   
السبت 1423/4/26 هـ - الموافق 6/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مصدر قريب من الحكومة المغربية في الرباط مساء أمس أن وزارة الخارجية احتجت لدى إسبانيا على اقتراب خمسة زوارق تابعة لقواتها البحرية الأربعاء الماضي من سواحل الحسيمة شمال المغرب.

وقال المصدر إن وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى استدعى أمس الأول الخميس السفير الإسباني في الرباط وطلب منه تفسيرات عن "الوجود غير العادي لهذا الأسطول في المياه الإقليمية المغربية".

وكانت السلطات المغربية لاحظت الأربعاء الماضي تحركا لخمسة زوارق حربية ومروحية عسكرية إسبانية قبالة الصخرة الإسبانية التي تبعد 600 متر فقط عن الحسيمة على ساحل المتوسط.

وأكد مصدر دبلوماسي إسباني في الرباط أمس الجمعة وجود هذا الأسطول في مياه الصخرة الإسبانية قائلا إن الزوارق الخمسة -التي لم يحدد نوعها والقادمة من فرنسا وجنوب إسبانيا- كانت تقوم برحلة قصيرة مع مجموعة من الشبان المتفوقين في البحرية الإسبانية.

وتدهورت العلاقات بين مدريد والرباط في الأشهر التسعة الأخيرة, بسبب قضايا مثل الهجرة غير القانونية وتهريب المخدرات والنزاع على الصحراء الغربية وعدم تجديد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

واستدعى المغرب سفيره بإسبانيا في أكتوبر/تشرين الأول عام 2001. ويعد حادث الأربعاء الأول من نوعه في المياه الإقليمية للمغرب بالبحر الأبيض المتوسط منذ أن نال استقلاله عام 1956.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة