بريطانيا وأميركا أفضل دولتين استخداما للإنترنت   
الأربعاء 1424/9/12 هـ - الموافق 5/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت دراسة للأمم المتحدة أن بريطانيا والولايات المتحدة هما أفضل دولتين تستخدمان الإنترنت لتمكن المواطنين من التعرف على كيفية عمل الحكومة والاشتراك في مناقشة السياسات.

وقالت الدراسة أيضا إن الولايات المتحدة والسويد هما أكثر دولتين من حيث حجم الاستثمارات لإعداد المواطنين لاستخدام الإنترنت في إنجاز معاملات مع الحكومة أو في الاستفادة من خدمات رسمية عبر الإنترنت.

كما أن دولا نامية مثل شيلي والفلبين والمكسيك والأرجنتين سبقت دولا غنية في تقديم المعلومات والسعي لمعرفة آراء المواطنين في أداء الحكومة والبرامج التي تقدمها على الإنترنت.

وفيما يخص المشاركة الإلكترونية خلص باحثو الأمم المتحدة إلى أن 15 حكومة فقط تقدم خدمات على الإنترنت لتلقي تعليقات على قضايا السياسات.

وفي التصنيف العام للمشاركة الإلكترونية جاءت بريطانيا في المرتبة الأولى ثم الولايات المتحدة، وجاء في المركز الثالث كل من شيلي وكندا تليهما أستونيا ونيوزيلندا والفلبين، وشغل المركز السابع كلا من فرنسا وهولندا.

وشملت قائمة أفضل 20 دولة أيضا أستراليا والمكسيك والأرجنتين وإيرلندا والسويد وألمانيا وكوريا الجنوبية وإيطاليا وسنغافورة وسويسرا والدانمارك.

ونشرت الدراسة التي أجراها مركز الإدارة العامة والتنمية التابع للأمم المتحدة تحت عنوان "تقرير القطاع العام العالمي 2003، الحكومة الإلكترونية في مفترق طرق" قبل المؤتمر العالمي لمجتمع المعلومات المقرر عقده بجنيف في ديسمبر/ كانون الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة