ملك بلجيكا يتضامن مع حق ارتداء الحجاب   
الأربعاء 25/11/1425 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
ملك بلجيكا أبدى تعاطفا مع مدير شركة رفض فصل موظفة محجبة (أرشيف-رويترز)
أبدى ملك بلجيكا ألبرت الثاني تضامنه مع رئيس شركة بلجيكية تلقى تهديدات بالقتل لدفاعه عن حق إحدى الموظفات المسلمات في ارتداء حجابها.
 
وجاء في بيان صادر عن القصر الملكي أن الملك سيستقبل ريك ريميري الذي يترأس شركة مواد غذائية مع موظفته نعيمة أمزيل.
 
وقال البيان إن الملك ألبرت الثاني يتابع عن كثب تطورات القضية وإنه معجب بقرار المدير عدم الرضوخ للضغوط.
 
وكان ريميري تلقى في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رسالة موقعة من جانب مجموعة تطلق على نفسها أحرار الفلندرز الجدد يطالبونه بطرد نعيمة أمزيل إذا أصرت على ارتداء الحجاب أثناء العمل ونعتوه بالبلجيكي السيئ الذي يتعاطف مع المسلمين ويتعاون معهم ووجهوا تهديدا لكل من ريميري وأسرته.
 
وردا على ذلك عرضت أمزيل أن تخلع الحجاب أثناء العمل أو الاستقالة ولكن رئيسها رفض كلا الخيارين وأصبح يحظى بدعم متزايد في أوساط سكان مقاطعة فلندرز في شمال بلجيكا.
 
وجمعت إحدى منظمات المستخدمين تواقيع 17000 شخص تضامنا مع ريميري. وفي هذا السياق قالت رابطة مدراء الأعمال "لعل موقفكم الهادئ يصبح رمزا للتسامح في مقاطعة فلندرز."
 
ومن المقرر أن يستقبل العاهل البلجيكي كلا من ريميري وأمزيل في القصر الملكي يوم 12 يناير/كانون الثاني القادم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة