هجوم صاروخي على مدرسة بباكستان يقتل 32 شخصا   
الأربعاء 1428/6/4 هـ - الموافق 20/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
تضارب باكستاني حول طبيعة الانفجار(الفرنسية-أرشيف) 
أفاد مسؤولون باكستانيون أن هجوما صاروخيا يحتمل أن تكون القوات الأميركية في أفغانستان شنته قتل 32 شخصا من أنصار حركة طالبان اليوم الثلاثاء.
 
وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم إن الصواريخ استهدفت قاعدة تدريب لأنصار طالبان في مامي روغا، وهي قرية قرب منطقة داتا خيل تبعد  60 كلم غربي ميرانشاه البلدة الرئيسية شمال وزيرستان.
 
وبحسب سكان فإن ثلاثة صواريخ أطلقت على المدرسة من الجانب الآخر من الحدود من ولاية باكتيكا الأفغانية، وأكد مصدر أن معظم الضحايا من قبائل محلية.
 
وأوضح مسؤول باكستاني كبير كان هناك أن تجمعا من ثلاثة منازل وخيمة أصيبت، مشيرا إلى أنه  كان يوجد 45 شخصا في هذه الأماكن.
 
ولكن المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال وحيد أرشاد ذكر أن مجموعة من الناشطين كانت تصنع متفجرات حين حصل الانفجار. وصرح بأنه لا جيشه ولا التحالف (بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان) أطلقوا صواريخ على المنطقة.
 
وفي كابل، قال المتحدث باسم التحالف العقيد ديفد أتشيتا "تحققنا ولم تردنا معلومات تفيد بأننا فتحنا النار باتجاه باكستان من الجانب الآخر للحدود".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة