استقالة مسؤول أممي لمنعه من دخول فلسطين   
الاثنين 24/3/1437 هـ - الموافق 4/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

قدم مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في فلسطين مكاريم ويبيسونو اليوم الاثنين استقالته لرئيس مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بسبب رفض اسرائيل السماح له بدخول الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان ويبيسونو الإندونيسي الجنسية تولى مهامه في يونيو/حزيران 2014، خلفا للأميركي ريتشارد فالك الذي لم تسمح له أيضا تل أبيب بدخول الأراضي الفلسطينية.

وأوضحت المفوضية الأممية العليا لحقوق الإنسان في جنيف أن المقرر طلب دخول فلسطين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكن تل أبيب لم ترد على هذا الطلب، وأضافت أنه منذ تولي ويبيسونو مهامه لم تسمح له إسرائيل بزيارة فلسطين.

ومن المنتظر أن يغادر ويبيسونو منصبه آخر مارس/آذار المقبل بمناسبة الدورة المقبلة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بعدما يرفع تقريره الأخير إليه.

وسبق للمتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن صرح في يونيو/حزيران 2015 -لوكالة الصحافة الفرنسية- أن بلاده لم تمنح ويبيسونو موافقتها لزيارة الأراضي الفلسطينية لأنها لا تتعاون مع أي لجنة دولية أو مقرر يعمل وفق مهمة ضد إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقة بين مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وإسرائيل متوترة منذ سنوات، وذلك على خلفية الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وقد قاطعت تل أبيب في العديد من المرات اجتماعات المجلس معتبرة أن عمله تم تسييسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة