وفد الكونغرس الأميركي يصل بيروت لإجراء محادثات   
الأحد 2/9/1422 هـ - الموافق 18/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون من حزب الله (أرشيف)
وصل إلى بيروت اليوم وفد من الكونغرس الأميركي في إطار المرحلة الثانية من جولة في الشرق الأوسط تهدف إلى بحث عملية السلام في المنطقة والحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب. ونفى حزب الله والوفد الأميركي تكهنات بإمكانية عقد لقاء بين الجانبين.

وبدأ الوفد الذي يتكون من أربعة أعضاء في مجلس النواب الأميركي فور وصوله إلى العاصمة اللبنانية مباحثات مع نائب رئيس الوزراء عصام فارس الذي قال الوفد إنه يعد صديقا قديما لجورج بوش الأب والابن وكذلك صديقا لوزير الخارجية الأميركي كولن باول.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الأميركي الذي يضم كلا من النواب الجمهوريين داريل عيسى (ولاية كاليفورنيا) وجون كوكسي (لويزيانا) وبراين كيرنز (إنديانا) بالإضافة إلى النائب الديمقراطي نيك رحال (فيرجينيا الغربية), الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري في وقت لاحق اليوم.

وأطلقت صحف بيروت تكهنات عن احتمال عقد لقاء بين الوفد الذي وصل من دمشق ومسؤولين من حزب الله. غير أن مسؤولين من الجانبين نفوا مثل هذا الاحتمال. وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أدرجت اسم الحزب في قائمة المنظمات الإرهابية يوم الثاني من هذا الشهر وطالبت بتجميد أرصدته المالية.

وواجه هذا المطلب الأميركي الذي يشمل أيضا منظمات فلسطينية تتخذ من دمشق مقرا لها, رفضا من سوريا ولبنان. وكان الوفد اجتمع في دمشق بالرئيس السوري بشار الأسد الذي يلتقي لأول مرة بوفد من الكونغرس الأميركي منذ وصوله إلى الحكم في يوليو/ تموز 2000.

وطالب النائب داريل عيسى بعد لقائه الرئيس الأسد أثناء مؤتمر صحفي حزب الله بقصر نشاطه على الجانب الإنساني وقال "على حزب الله أن يوقف أعمال الإرهاب"، في إشارة إلى العمليات التي يشنها الحزب ضد إسرائيل في جنوب لبنان. والنائبان عيسى ورحال من أصول لبنانية. ومن المقرر أن يتوجه الوفد في وقت لاحق اليوم إلى القاهرة المحطة الثالثة في جولته الشرق أوسطية، على أن يتوجه بعدها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة