مواجهات بإقليم آتشه تحصد 11 مقاتلا   
الأحد 1423/1/17 هـ - الموافق 31/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود إندونيسيون في الإقليم (أرشيف)
أعلنت وكالة أنتارا الإندونيسية للأنباء اليوم أن قوات الجيش قتلت ما يصل إلى 11 شخصا يشتبه بأنهم من مقاتلي حركة آتشه الحرة في أحدث أعمال عنف تجتاح الإقليم.

ونقلت الوكالة عن المتحدث العسكري باسم الجيش الميجر زين المتقين قوله إن الأعضاء المشتبه بأنهم أعضاء في الحركة قتلوا أمس أثناء معركة بالرصاص قرب قرية كومالا لنجاو في شرق الإقليم.

وأضاف أن الجنود استولوا على كميات من الأسلحة بعد الاشتباكات التي لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى بين العسكريين.

ويخوض المقاتلون في آتشه صراعا مريرا منذ عشرات السنين لنيل الاستقلال عن إندونيسيا أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين أكثر من العسكريين في الإقليم الغني بالموارد والذي يقع عند الطرف الشمالي من جزيرة سومطرة. فقد أودت الاشتباكات التي جرت هذا العام فقط بحياة أكثر من 1500 شخص.

وجرت مباحثات بين ممثلين عن حكومة جاكرتا وحركة آتشه الحرة عدة مرات في السنوات الأخيرة في مساع غير مثمرة من أجل إنهاء أعمال العنف.

ولا ترضى الحركة بديلا عن الاستقلال في منطقة يقولون إنها لم تكن أبدا جزءا مشروعا من إندونيسيا في الوقت الذي تصر فيه جاكرتا على أنها لن تتنازل عن شبر واحد من أراضي الإقليم.

وقد عرضت رئيسة البلاد ميغاواتي سوكارنو بوتري تقديم قدر أكبر من الحكم الذاتي عوضا عن الانفصال. وكان سلفها عبد الرحمن واحد قد أمر في أبريل/نيسان الماضي بشن حملة عسكرية على المقاتلين المطالبين بانفصال الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة