بيونغ يانغ ترجئ انعقاد الجلسة السنوية للبرلمان   
الجمعة 1426/1/24 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:57 (مكة المكرمة)، 7:57 (غرينتش)
الغموض يكتنف تأجيل انعقاد البرلمان الكوري الشمالي (رويترز-أرشيف)
أرجأت كوريا الشمالية في سابقة هي الأولى من نوعها انعقاد الدورة السنوية للبرلمان وسط تصاعد التوترات المتزايدة حول برنامجها النووي.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية أن الاجتماع سينعقد خلال الأسبوع القادم بناء على طلب قُدم من بعض النواب دون إبداء أسباب التأجيل.
 
وعادة ما يجتمع البرلمان مرة أو اثنتين في العام للمصادقة على الميزانية أو مناقشة السياسات العامة للدولة، والمصادقة على القرارات التي يتخذها الحزب الحاكم بزعامة الرئيس كيم جونغ إيل حيث أنه وافق قبل عامين على زيادة "قوة الردع النووي" للبلاد.

ويرى مراقبون أن قرار التأجيل ناتج عن تصاعد الجدل حول أسلحة بيونغ يانغ النووية، في حين يعتقد آخرون أن التأجيل سببه الميزانية الجديدة.
 
وقال مسؤول كوري شمالي طلب عدم ذكر اسمه إن بلاده تريد أن تلفت الانتباه إلى التوترات المتصاعدة بشأن برنامجها النووي, مستبعدا في الوقت نفسه أن يكون هناك تغيير في النظام حيث أن كيم جونغ إيل ما يزال يمارس سلطاته.

ويأتي هذا التطور في ظل تصاعد الأزمة حول البرنامج النووي حيث أعلنت كوريا الشمالية أمس أنها لم تعد معنية بقرار لتجميد التجارب الصاروخية بعيدة المدى وقعته عام 1999بعد رفض واشنطن تقديم اعتذار لها بشأن تصنيفها لها بأنها جزء من "محورالشر" وبأنها "موقع متقدم للطغيان".



كما أقرت بيونغ يانغ الشهر الماضي امتلاكها للأسلحة النووية للمرة الأولى، وكذا تجميد محادثاتها السداسية حول برنامجها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة