واشنطن تعلن توصل الخرطوم ومتمردي الجنوب لاتفاق   
الأربعاء 1425/3/23 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجانبان تجاوزا النقاط العالقة ومستعدان لتوقيع الاتفاق النهائي (الفرنسية-أرشيف)
قالت واشنطن إنها تلقت تأكيدا من الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بتوصلهما إلى اتفاق نهائي جاهز للتوقيع عليه رسميا في أي وقت.

غير أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر قال إنهم لم يروا ذلك يحدث بالفعل بعد, لكنه أضاف أن مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية تشارلز سنايدر وممثلي حكومات أخرى توجهوا إلى مقر المحادثات في كينيا لمساعدة الطرفين على إبرام الاتفاق في صورته النهائية والتوقيع عليه.

وبدا أن المحادثات بين الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان اقتربت من التوصل لتسوية من قبل، لكنها تعقدت بسبب قضايا نفطية وعقائدية وثلاث مناطق متنازع عليها وسط السودان هي أبيي وجبال النوبة وجنوب النيل الأزرق.

واتفق الطرفان أخيرا على أن تطبق الشريعة في الخرطوم مع إعفاء غير المسلمين من أحكامها. وكان وضع العاصمة القانوني يشكل عقبة كبيرة أمام توقيع اتفاقية سلام.

وضغطت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بتأييد قوي من الكونغرس من أجل التوصل لاتفاق بين الطرفين للتغلب على الخلافات في محادثات مطولة جرت في كينيا.

وبدأت الحرب الأهلية في السودان عام 1983 وأدى النزاع الذي شهد مجاعات وانتشار أوبئة إلى مقتل مليون ونصف مليون شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة