أردوغان يأمل بدعم إيطالي لضم تركيا للاتحاد الأوروبي   
الأربعاء 9/9/1423 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان

قال رئيس حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات لصحيفة إيطالية اليوم إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يحدد موعدا لأنقرة من أجل إطلاق مفاوضات انضمام تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أنه إذا لم يتم تحديد موعد محادثات الانضمام في قمة الاتحاد المقبلة في كوبنهاغن المزمعة يومي 12 و13 ديسمبر/ كانون الأول المقبل "فإن ثقة الأتراك بأوروبا ستنهار".

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان الذي يزور إيطاليا اليوم في روما برئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني. وقد اختار أردوغان روما محطة أولى في جولة أوروبية تهدف إلى الدفاع عن انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي بسبب الدعم الذي يبديه برلسكوني لتركيا في مساعي انضمامها إلى الاتحاد.

وقال أردوغان إنه ينتظر من لقاءاته في روما دعما إيطاليا حتى يحدد لتركيا موعدا لافتتاح مفاوضات الانضمام معها. وأضاف "نأمل أن يتفهم الاتحاد الأوروبي أهمية تركيا كبلد جسر إلى آسيا". وأعرب عن اعتقاده بأن الضغوط التي ستمارسها إيطاليا على الاتحاد الأوروبي ستكون فاعلة جدا".

يشار إلى أن تركيا مرشحة رسميا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن المفوضية الأوروبية رفضت الشهر الماضي تحديد موعد لبدء مفاوضات الانضمام بحجة أن أنقرة لا تتوفر فيها كل المعايير السياسية المطلوبة.

وكان رئيس معاهدة مستقبل أوروبا الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان أعلن أنه يعارض انضمام تركيا، معتبرا أن انضمامها سيشكل "نهاية أوروبا". واعتبر ديستان أن تركيا لا يمكن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي لأن القسم الأكبر من أراضيها يقع في قارة آسيا، ولأن معظم سكانها يسكنون في القسم الآسيوي من الدولة، كما أن عاصمتها أنقرة تقع خارج أوروبا.

ووصف أردوغان تصريح جيسكار ديستان بأنه غير مناسب، وقال إنه حسب الاستطلاعات فإن 75 إلى 80% من الشعب التركي يدعم انضمام تركيا إلى أوروبا، وأشار إلى أنه لا يوجد دعم بهذا الحجم في أي بلد آخر.

وأوضح أن تركيا التي تضم أربعة ملايين مواطن يحملون الجنسيات الأوروبية هي بالأساس في أوروبا، ودعا إلى عدم التخوف من المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة