غزة تزوج مائة من جرحاها   
الأحد 1431/6/10 هـ - الموافق 23/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)
 جمعية تابعة لحماس تفتح باب التسجيل لمشروع تزويج الجرحى (الجزيرة نت-أرشيف)
 
أطلقت جمعية التيسير للزواج والتنمية، التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأحد مشروعا لتزويج مائة شاب من جرحى الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل 18 شهرا.
 
وأعلنت الجمعية في مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة، عن فتح باب التسجيل أمام جرحى الحرب الإسرائيلية حتى الأول من يوليو/ تموز المقبل لنيل فرص الزواج في حفل زفاف جماعي ينظم خصيصا لهم.
 
وأوضح متحدث باسم الجمعية أنها تشترط أن يكون المتقدم للزواج من جرحى الحرب ويعاني من بتر أو إعاقة، وألا تكون على ذمته عروس، إلى جانب أن يملك منزلا صالحا للحياة الزوجية.
 
وذكر أن المتقدمين لمشروع الزواج يخضعون لفحص اجتماعي لتحديد الأكثر حاجة منهم، ومن ثم اختيار مائة تتكفل الجمعية بتقديم مساعدات مالية مختلفة لهم بدفع قيمة المهر والأثاث المنزلي إلى جانب تكاليف حفل الزفاف الجماعي.
 
ودعا المتحدث الخيرين من أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج إلى المساهمة لصالح هذا المشروع "من أجل إدخال الفرحة والسرور وتوفير الحياة الكريمة للجرحى الأبطال جراء العدوان الإسرائيلي".
 
 وكانت إسرائيل شنت حربا على قطاع غزة لمدة 22 يوما قبل 18 شهرا مما أدى إلى استشهاد أكثر من 1400 شخص وجرح نحو خمسة آلاف غالبيتهم من المدنيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة