باكستان تمتنع عن إدانة التصعيد الإسرائيلي بعزة   
الاثنين 1426/8/23 هـ - الموافق 26/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)
لقاء وزيري خارجية إسرائيل وباكستان فتح صفحة جديدة في العلاقات (الفرنسية-أرشيف) 
مهيوب خضر- إسلام آباد
امتنعت باكستان عن إدانة الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على غزة واكتفى الناطق باسم خارجيتها محمد نعيم خان عند سؤاله عن الموضوع في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين بالقول إن "إسلام آباد ضد العنف وما حدث كان من المفروض أن يتجنب لأجل تهيئة الأجواء للسلام".

إلا أن تصريح الناطق باسم الخارجية لم يكن يحمل في نظر عدد كبير من الصحفيين الحاضرين إجابة واضحة فبادره ثلاثة منهم بسؤال حمل صيغة واحدة وهي "هل تشجب الهجوم الإسرائيلي على غزة أم لا؟" حيث امتنع خان عن التعقيب واكتفى في كل مرة  بالقول "لقد أجبت على هذا السؤال سابقا".

وكان لافتا أن لا يستخدم خان مصطلح الإرهاب في حديثه عن الضربات الإسرائيلية لغزة واستبداله بمصطلح العنف فيما وصف بأنه ليونة غير مسبوقة في الموقف الباكستاني تجاه تل أبيب.

وقد نفى خان ما تناقلته تقارير إعلامية عن قرب اعتراف إسلام آباد بتل أبيب ودراسة أسماء السفراء، مشيرا إلى أن لقاء وزير الخارجية خورشيد قصوري بنظيره الإسرائيلي سلفان شالوم في إسطنبول مؤخرا لم يكن على أجندته موضوع الاعتراف.

يشار إلى أن رئيس الوزراء شوكت عزيز كان قد نفى هو الآخر مؤخرا وجود أي نية للحكومة لبدء تبادل تجاري مع إسرائيل كما أشيع في عدد من وسائل الإعلام، لا سيما الإسرائيلية منها.

من جهة أخرى شدد عضو مجلس الشيوخ المعارض هداية الله شاه في حديث مع الجزيرة نت على أن "دخول الحكومة في اتصالات رسمية مع إسرائيل فيه نوع من التنكر لحقوق الفلسطينيين وجهادهم لنيل حقوقهم المشروعة التي يطالبون بها".
_______________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة