الصحة العالمية: 102 إصابة بكورونا عالميا   
الخميس 1434/10/23 هـ - الموافق 29/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:11 (مكة المكرمة)، 7:11 (غرينتش)
علماء قالوا إنهم وجدوا دليلا قويا على انتشار "كورونا نوفل" بين الإبل العربية في الشرق الأوسط (رويترز)

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء عن تسجيل ثماني حالات إصابة جديدة بفيروس "كورونا نوفل" المسؤول عن متلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي "ميرز" في السعودية، وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة في أنحاء العالم إلى 102 توفي نصفهم تقريبا منذ اكتشاف هذا الفيروس التاجي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت المنظمة إن رجلين من المصابين توفيا في الرياض، وإنهما كانا يعانيان بالفعل أمراضا مزمنة. بينما لا يزال غالبية المصابين الآخرين في العناية المركزة. مضيفة أن شخصا في الإمارات سبق أن تأكدت إصابته معمليا قد توفي.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته إنه منذ سبتمبر/أيلول 2012 وحتى الآن أبلغت بما مجموعه 102 حالة إصابة مؤكدة مخبريا بالفيروس التاجي في أنحاء العالم، توفي منهم 49.

وظهر فيروس "كورونا نوفل" الذي يسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوي في السعودية العام الماضي، وسجلت حالات إصابة بالفيروس في الخليج وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس وبريطانيا.

وفي دراسة لتحديد نوع الحيوان الذي ربما كان مصدر انتشار الفيروس بين البشر -ونشرت هذا الشهر- قال العلماء إنهم وجدوا دليلا قويا على أنه منتشر على نطاق واسع بين الإبل العربية في الشرق الأوسط.

ولم تقدم منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أي نصائح بخصوص قيود السفر، لكنها حثت السلطات الصحية في أنحاء العالم على توخي الحذر.

وقالت المنظمة إن المسافرين الذين عادوا حديثا من الشرق الأوسط ويعانون عدوى شديدة في الجهاز التنفسي ينبغي أن يخضعوا لاختبارات معملية للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة