بالين تدلي بشهادتها في قضية استغلال السلطة   
الأحد 1429/10/27 هـ - الموافق 26/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
 سارة بالين قال محاميها إنه سعيد بحصولها على فرصة الإفصاح عن الحقيقة (الأوروبية)

قال محامي حاكمة ولاية ألاسكا المرشحة لمنصب نائب الرئيس على البطاقة الانتخابية الجمهورية سارة بالين، إن موكلته أدلت بشهادتها في قضية "تروبر غيت" الشهيرة.
 
واستجوب المحقق المكلف من قبل مجلس موظفي ألاسكا تيموثي بيتومينوس بالين لمدة ساعتين تقريباً مساء الجمعة.
 
وأشارت شبكة شبكة سي أن أن الإخبارية الأميركية إلى أن اسم بالين ورد في شكوى الطرد بغير وجه حق من الوظيفة التي تقدم بها مدير دائرة السلامة العامة السابق في الولاية والت مونيغان، ويقول فيها إن طرده كان بسبب رفضه الضغوط التي مارستها عليه سارة بالين لفصل شرطي سير هو صهرها السابق.
 
وقال محامي حاكمة ولاية ألاسكا توماس فان فلاين إن بالين التقت مع بيتومينوس وزوّدته بمعلومات "مفصلة" حول دورها في قضية مونيغان التي تتهم فيها، وأضاف "سعدت الحاكمة أخيراً بحصولها على فرصة الإفصاح عن الحقيقة كلها أمام محقق مستقل وغير منحاز".

وأطلق مجلس موظفي ولاية ألاسكا التحقيق بعد إعلان المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية جون ماكين اختيار بالين لتكون رفيقته على البطاقة الانتخابية.

وكان تحقيق أجراه مجلس نواب الولاية وجد أن بالين استخدمت صلاحيتها الدستورية في فصل مدير دائرة السلامة العامة لكنها انتهكت المعايير الأخلاقية بالضغط عليه لفصل الشرطي الذي انفصل عن شقيقتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة