مقتل 48 شخصا في انهيارات طينية بالبرازيل   
السبت 1427/12/17 هـ - الموافق 6/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع (الفرنسية-أرشيف)
لقي 48 شخصا على الأقل حتفهم وتشرد الآلاف جراء انهيارات طينية أعقبت هطول أمطار غزيرة الأسبوع الماضي جنوب شرق البرازيل.

وقالت السلطات البرازيلية إن معظم القتلى قضوا في ولاية ريو دي جانيرو التي شهدت أحوالا جوية سيئة أسفرت عن مقتل 23 شخصا وتشريد 1121 آخرين عندما انجرفت الأكواخ المبنية على المنحدرات التي تحيط بالمدن الجبلية.

وأجبرت الأمطار الغزيرة ما يزيد عن 11 ألف شخص على ترك منازلهم، كما شهدت المناطق الجبلية في الولاية خسائر فادحة.

كما تسببت في انهيار منزل أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل ببلدة سوميدورو بولاية ريو، فيما واصلت فرق الإنقاذ أعمال الإغاثة وسط توقعات بوفاة أربعة آخرين وارتفاع حصيلة القتلى.

وتسببت الأمطار الغزيرة في وقوع حادث لحافلة بولاية ميناس جيرايس مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة ستة آخرين بجروح بالغة.

وفي نوفا فريبورجور بولاية ريو قتل تسعة أشخاص منهم خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة و11 عاما عندما دفنت منازلهم في انهيارات أرضية.

وفي بلدة تيريسبوليس انهار سطح حانة ليودي بحياة شخصين فيما قتل ثلاثة آخرون في انهيار أرضي في بيتروبوليس.

وقتل شخصان آخران في حوادث سببتها الأمطار في ولاية ريو في بلدتي ساو جيرالدو وكويمادوس.

وفي جوندياي بولاية ساو باولو الواقعة على مسافة نحو 60 كيلومترا من عاصمة الولاية قتل صبي عمره ست سنوات نتيجة انهيار أرضي.

وكان 16 برازيليا قتلوا في الانهيارات الطينية في منتجع بيتروبولس الجبلي التاريخي القريب من ريو في يناير/كانون الثاني الماضي. كما قضى 52 شخصا آخرين في انهيارات طينية في نفس الولاية في ديسمبر/ كانون الأول السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة