قتلى ورهائن بهجوم في قندز شمال أفغانستان   
الثلاثاء 1437/8/25 هـ - الموافق 31/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ما لا يقل عن 13 شخصا بعد خطفهم على أيدي مسلحين مجهولين في قندز شمالي أفغانستان، وسط اتهامات لحركة طالبان بتنفيذ العملية، وذلك بعد يوم من مقتل العشرات من الشرطة جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم ولاية قندز سيد محمود دانيش أن "حركة طالبان قتلت 16 راكبا كانوا يستقلون حافلات ولا تزال تحتجز ثلاثين آخرين رهائن".

أما قائد الشرطة في الولاية شير عزيز كماوال فقد تحدث عن مقتل 17 شخصا في الهجوم.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان مسؤولين عن أنباء ترددت بشأن مقتل أكثر من خمسين من أفراد الشرطة الأفغانية خلال اليومين الماضيين في قتال وصف بالعنيف في محيط عاصمة ولاية هلمند جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد شرطة الولاية عصمة الله دولتزاي أن نحو 24 شرطيا قتلوا أمس الاثنين، و33 أول أمس الأحد، وأصيب نحو أربعين بجروح.

وقال مسؤول آخر بالشرطة إن 22 نقطة تفتيش تابعة للشرطة والجيش سقطت في يد قوات حركة طالبان في أحدث قتال.

وشهدت الولاية خلال العام الماضي هجمات كبيرة شنها مقاتلو طالبان، مما دفع تحالفا عسكريا يقوده حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى نشر قوات إضافية قوامها مئات الجنود لدعم قوات الأمن الأفغانية.

يشار إلى أن الحركة عينت في الآونة الأخيرة هبة الله أخندزاده زعيما جديدا لها خلفا لزعيمها السابق الملا أختر محمد منصور الذي قتل في الـ21 من مايو/أيار الجاري في غارة أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة