ألمانيا تشكك في صحة تحذيرات من هجمات للقاعدة   
الاثنين 1423/10/19 هـ - الموافق 23/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات من وحدة مكافحة الإرهاب الألمانية
أثناء تدريبات الشهر الماضي

أعلن مدعون ألمان من مكتب النيابة العامة في فرانكفورت أنهم يحققون في معلومات قدمها مجهول تفيد أن خلية من تنظيم القاعدة تخطط لشن
هجمات بالأسلحة البيولوجية في أوروبا. وقال المدعون إنهم لا يتوقعون نتائج نهائية لتحقيقاتهم قبل يناير/ كانون الثاني القادم.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية إن التحذير الذي تضمن أسماء مهاجمين مزعومين ورد في رسائل لا تحمل توقيعا وصلت منذ أسابيع، لكن التحليلات الأولية التي أجراها خبراء أمن ألمان ترى أن التحذير غير حقيقي على الأرجح.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية في مؤتمر صحفي اليوم "لا نعتقد أن لهذا أي خلفية إرهابية ذات مصداقية".

وكانت مجلة شتيرن الألمانية ذكرت في عددها الصادر اليوم أن قنصليات غربية في ألمانيا تلقت رسائل مفصلة تحذر من وقوع هجمات -بينها هجمات بيولوجية- في أوروبا تشنها قريبا خلية من 50 "شخصية خطرة" يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة ويقيمون في ألمانيا.

وقالت إن الهجمات ستستهدف السفارات والبنوك والمباني الكبيرة بما في ذلك الشركات الأميركية والبريطانية والفرنسية.

وشملت المعلومات الواردة في الرسائل قائمة بأسماء وعناوين وأرقام هواتف هؤلاء الأشخاص بزعم أنهم يخططون لهجوم وشيك بالأسلحة البيولوجية. ويحمل المشتبه بهم حسب الرسالة الجنسية الباكستانية والأفغانية وبعضهم يحمل الجنسية الهندية. وقالت الصحيفة إن بعض هؤلاء مختفون وبعضهم الآخر ينتظر الترحيل من قبل دائرة الهجرة في ألمانيا.

وأعرب محققون للمجلة عن قلقهم إزاء خمسة أشخاص وردت أسماؤهم في القائمة يعملون رجال أمن بمطار فرانكفورت الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة