إيران تطالب العراق بمنع إقامة قواعد أجنبية دائمة على أراضيه   
الأربعاء 1426/5/30 هـ - الموافق 6/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)

شمخاني دعا لانسحاب القوات الأجنبية من العراق (الفرنسية-أرشيف)

دعت إيران الحكومة العراقية إلى منع إقامة قواعد عسكرية أجنبية دائمة على الأراضي العراقية. جاء ذلك خلال أول محادثات عسكرية مشتركة بين البلدين منذ الحرب العراقية الإيرانية عام 1980.

وشدد وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني عقب لقائه نظيره العراقي سعدون الدليمي في طهران على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية من العراق وتعزيز السيادة الشعبية للحكومة العراقية.

وأعرب شمخاني عن اعتقاده بأن القوى الأجنبية قامت ببناء قواعد في العراق "ليس لغرض مواجهة تمرد أو تحرك جزئي مثل تنظيم القاعدة، بل لتعزيز سيطرتها بهدف تعزيز الحزام الأمني للكيان الصهيوني".

كما أعرب الوزير الإيراني عن أمله بأن يمضي الشعب العراقي قدما في كتابه الدستور والمشاركة الشاملة في الاستفتاء وتشكيل حكومة منتخبة ودائمة.

وأبدى شمخاني استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار العراق وتوسيع العلاقات الثنائية وبسطها لتشمل التعاون الدفاعي والعسكري، لافتا إلى أن تطور وأمن البلدين يسهمان في إرساء الأمن والتنمية في المنطقة.

من جانبه وصف وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي اجتماعه مع نظيره الإيراني بأنه انفراجة "بعد عقود من انعدام الثقة بين الجانبين" منذ الحرب العراقية الإيرانية.

وتأتي زيارة الدليمي قبل زيارة رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري إلى طهران الأسبوع المقبل.

محادثات الدليمي في طهران جاءت قبل زيارة للجعفري (الفرنسية-أرشيف)
وكان الوزير العراقي وصل مساء الثلاثاء إلى طهران برفقة رئيس هيئة الأركان وقادة أسلحة البر والجو والبحرية في الجيش العراقي بزيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد العراقي كبار المسؤولين العسكريين والسياسيين الإيرانيين ويزور مراكز عسكرية وصناعية عدة.

وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها وفد عسكري عراقي إيران منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/نيسان 2003.

وكان العراق وإيران -اللذان خاضا حربا بين عامي 1980 و1988 أسفرت عن سقوط أكثر من مليون قتيل- تعهدا في مايو/أيار الماضي بفتح صفحة جديدة في علاقاتهما خلال زيارة قام بها وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إلى بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة