ثلثا الكنديين يرفضون سياسات كريتيان الدفاعية   
الجمعة 12/10/1422 هـ - الموافق 28/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي أن حوالي ثلثي الكنديين يعتقدون أن الحكومة لاتبذل جهودا كافية لتطوير قدرات القوات المسلحة الكندية. ونشرت نتائج الاستطلاع في الوقت الذي تشارك فيها كندا بقوات وسفن حربية وطائرات في العمليات العسكرية ضد أفغانستان.

أجرت الاستطلاع الذي جرى في المدة من 18 إلى 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري صحيفتا غلوب وميل الكنديتان وشبكة التلفزيون الكندي بالتعاون مع مركز استطلاعات متخصص وشملت العينة حوالي ألف شخص .

وأعتبر حوالي 66% من أفراد العينة أن حكومة أوتاوا لم تقم بالجهد المطلوب لتحديث الجيش الكندي وتوفير احتياجاته. وأكد 28% أن الحكومة قامت بجهد كاف لتحديث الجيش. في حين رأى 3% فقط أن تطوير القوات المسلحة يعتبر حاليا أكثر من اللازم.

وتأتي هذه النتيجة في إطار الانتقادات المتزايدة لحكومة رئيس الوزراء جان كريتيان لفشلها منذ سنوات في إقناع الشباب الكندي بالإقبال على الالتحاق بالجيش وتراعي عمليات تحديث القوات المسلحة والتخفيضات الكبيرة في مجال الإنفاق الدفاعي.

وفي بداية الشهر الحالي وجهت لجنة برلمانية انتقادات شديدة إلى حكومة كريتيان بسبب عدم تطوير القدرات الدفاعية للبلاد.

وتشارك كندا حاليا بحوالي ثلاثة آلاف جندي وست سفن حربية وثمان طائرات في الحملية العسكرية الأميركية على أفغانستان.

وفي هذا السياق أعرب 62% من أفراد عينة الاستطلاع عن رضائهم تجاه جهود أوتاوا لتأييد الحرب الأميركية ضد الإرهاب. بينما اعتبر 23% أن كندا لم تقم بالجهد الكافي حتى الآن في هذه الحملة وقال 14% إن الحكومة فعلت أكثر من المطلوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة