ارتفاع قتلى هجوم بلجيكا إلى سبعة   
الجمعة 1433/1/28 هـ - الموافق 23/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)

سيارات إسعاف تنقل المصابين في الهجوم(الفرنسية) 
ارتفعت حصيلة القتلى بسبب هجوم دموي في مدينة ليج البلجيكية إلى سبعة أشخاص اليوم الجمعة عندما توفي شاب (20 عاما) متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها في الرأس خلال إطلاق نار وهجوم بقنبلة يدوية.

وأطلق نور الدين عمراني (33 عاما) -وهو بلجيكي من أصل مغربي- النار على متسوقي عيد الميلاد، وألقى قنبلة على أشخاص كانوا في انتظار وصول حافلة في مدينة ليج الشرقية في 13 ديسمبر/كانون الأول.

وقال المستشفى الذي كان يرقد فيه آخر ضحايا الهجوم، إن حالة الرجل الذي كان ضمن المنتظرين في محطة حافلات، ساءت أمس الخميس بعد أن كان في غيبوبة منذ وقت الهجوم. وقال الأطباء إنه لم يكن لديه أي فرصة للبقاء على قيد الحياة.

وقتل عمراني -الذي أدين عام 2008 بتهمة حيازة أسلحة نارية بشكل غير مشروع وإدارة مزرعة للحشيش مع عصابة إجرامية- اثنين من المراهقين ورضيعا عمره 17 شهرا وسيدة عمرها 75 عاما، قبل أن يطلق النار على نفسه.

وقبل أن يشن الهجوم، كان عمراني قد قتل عاملة نظافة في الأربعينيات من العمر في مستودع يمتلكه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة