لبنان يحذر إسرائيل بشأن الحدود   
الاثنين 10/8/1432 هـ - الموافق 11/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)

سليمان: لبنان سيحمي حقوقه وثرواته بكافة الوسائل المتاحة والمشروعة (الفرنسية-أرشيف)

وجّه الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الاثنين تحذيرا إلى إسرائيل من اتخاذ قرارات أحادية بشأن حدودها البحرية مع لبنان، وذلك بعد يوم من تصديق الحكومة الإسرائيلية على مخطط للحدود المائية تستحوذ به على مواقع التنقيب عن الغاز.

وقال بيان رئاسي أعلن في بيروت اليوم إن سليمان حذر من أية قرارات أحادية تتخذها إسرائيل في موضوع الحدود البحرية خلافاً للقوانين الدولية "كما جرت عادتها في العديد من المواضيع".

وشدد الرئيس اللبناني على إصرار لبنان واستعداده للدفاع عن أرضه وحدوده البرية والبحرية وحماية حقوقه وثرواته بكافة الوسائل المتاحة والمشروعة.

وجاء في البيان أن هذه القضية يجب أن تكون موضع بحث ودرس في مجلس الوزراء الذي سيعقد جلسته الأولى -بعد نيل الحكومة الثقة- الخميس المقبل لاتخاذ الموقف الرسمي على مستوى السلطة الإجرائية الذي يحفظ سيادة لبنان على أرضه وموارده.

وكانت الحكومة الإسرائيلية صدقت خلال اجتماعها الأسبوعي أمس الأحد على مخطط للحدود المائية مع لبنان يبقي بموجبه مواقع التنقيب عن الغاز تحت السيطرة الإسرائيلية، وذلك على الرغم من مطالبة لبنان الأممَ المتحدة بضمان حقوقه في مناطق التنقيب عن الغاز المتاخمة للحدود المائية مع إسرائيل في البحر المتوسط.

وتتهم بيروت تل أبيب بالتوغل في مياهها الإقليمية الجنوبية في وقت يتصاعد فيه الحديث عن وجود نفط وغاز في المياه المشتركة بين لبنان وقبرص وإسرائيل.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد نفى ما تردد بشأن تأييد الولايات المتحدة الموقف اللبناني، كما اعتبر وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان أن لدى تل أبيب موقفا قويا جدا من ناحية الخرائط، وأنها لن تتنازل عن أي شبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة