إيران تعلن استعدادها لتعليق مؤقت لتخصيب اليورانيوم   
الثلاثاء 1425/9/6 هـ - الموافق 19/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)

روحاني يعرض على بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعليق التخصيب لمدة محددة (الفرنسية)
قالت إيران اليوم إنها مستعدة للتفاوض مع دول أوروبا حول مدة تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم، ولكنها لن تتخلى أبدا عن حقها في مواصلة العملية.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حسن روحاني في تصريحات أنه "إذا رغبت الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) في التفاوض بخصوص الترتيبات مثل طول مدة تعليق إيران لبرنامج التخصيب فستكون هذه الأمور محل تفاوض".

وأضاف "لكن إذا كانت القضية هي وقف إيران من ممارسة حقها فإن ممثلينا غير مسموح لهم بإجراء محادثات بخصوص هذه القضايا مع أحد".

وقال روحاني "من غير المقبول بالنسبة لنا أن يقول لنا أحد ما إن من حق الدول الأوروبية والولايات المتحدة تدوير الوقود وإقامة مفاعلات نووية ولا حق لإيران في ذلك"، مؤكدا أن طهران أجابت على كل أسئلة المفتشين ولم يبق لديها ما تقوله.

وأكد أن عدم إقفال وكالة الطاقة الذرية ملف إيران بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل "سيؤذي الوكالة أكثر من إيذائه طهران، لأن العالم سيتأكد حينها أنها واقعة تحت ضغط بعض الدول مثل الولايات المتحدة".

تصريحات روحاني تأتي قبل أسبوع من اقتراح يتوقع أن تتقدم به بريطانيا وألمانيا وفرنسا لإيران بهدف إقناعها بالتخلي عن متابعة تخصيب اليورانيوم.

ومعلوم أن وكالة الطاقة الذرية أنذرت طهران باحتمال إحالة ملف برنامجها النووي إلى مجلس الأمن إذا أخفقت في تعليق عمليات التخصيب بحلول 25 من الشهر المقبل تاريخ عقد الاجتماع الجديد لمجلس محافظي الوكالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة