أنباء عن محاولة البيت الأبيض تطهير طاقم الادعاء   
الأربعاء 1428/2/24 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)

البيت الأبيض اقترح فصل 93 مدعيا (رويترز-أرشيف)
أفادت مصادر صحفية أميركية بأن البيت الأبيض اقترح قبل عامين على وزارة العدل الأميركية فصل كامل طاقم الادعاء لديها، غير أن وزير العدل ألبرتو غونزاليس وافق فقط على مجموعة صغيرة حين تولى المنصب العام الماضي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا برينو إن ثمانية مدعين من أصل 93 فصلوا بعد أن تحدث الرئيس الأميركي جورج بوش مع غونزاليس بشأن شكاوى تلقاها بصددهم، حسب ما أوردته صحيفة نيويورك تايمز.

وجاء في الشكاوى المذكورة أن بعضهم لم يؤد واجبه بهمة في التحقيقات الخاصة بتزوير الانتخابات.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول في الإدارة أن السيناتور الجمهوري بيت دومينيتشي وهو من نيو مكسيكو كان من بين الذين شكوا للرئيس مباشرة، ولم يكن لدى البيت الأبيض تعليق فوري على التقرير.

وذكرت برينو أن بوش لم يطالب باستبعاد أي مدع أميركي بعينه، وليس هناك ما يشير إلى أن بوش كان على علم شخصي بعملية جارية لتحديد المدعين الذين سيتم فصلهم.

لكنها أوضحت أن البيت الأبيض تشاور مع وزارة العدل لإعداد قائمة بالمدعين الذين سيتم استبعادهم.

من جهتها نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين لم تكشف عنهم قولهم إن كيل سامسون وهو مساعد كبير لوزير العدل استقال أمس الاثنين بعد أن اعترف بأنه لم يخطر مسؤولي وزارته بحجم اتصالاته بالبيت الأبيض.

وأضافت أن الرسائل الإلكترونية والوثائق التي ستقدمها الإدارة الأميركية للكونغرس اليوم الثلاثاء تشير إلى أن  مستشارة البيت الأبيض في ذلك الوقت هارييت مايرز اقترحت على سامسون في فبراير/ شباط 2005 فصل كل المدعين واستبدال كل الطاقم.

وقال تقرير الصحيفة إن أعضاء الكونغرس الذين يحققون فيما إذا كانت هناك دوافع سياسية وراء هذا التحرك طلبوا الوثائق للاطلاع عليها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة