بن بلة يؤيد "مغربية" الصحراء ويدعو لحل القضية سياسيا   
الخميس 1427/4/6 هـ - الموافق 4/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
الرئيس الجزائري السابق أحمد بن بلة (الجزيرة)
عمر الفاسي-مراكش
أعلن الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلة تأييده المطلق لمغربية الصحراء الغربية, داعيا إلى إيجاد حل سياسي لقضية الصحراء في إطار السيادة المغربية.
 
وأضاف بن بلة في لقاء نظمه نادي الصحافة بمدينة مراكش أنه كان سباقا منذ أكثر من عقد من الزمن إلى اقتراح حكم ذاتي للأقاليم الصحراوية في إطار سيادة الرباط, داعيا في الوقت ذاته إلى تجاوز الأحقاد بين شعوب المنطقة.
 
كما قال الرئيس الجزائري السابق "لوعادت الأيام ورجعت إلى قصر المرادية لبادرت بالقيام بمصالحة وطنية شاملة في الجزائر, ولفتحت الحدود مع المغرب ودشنت عهدا جديدا في العلاقات بين البلدين على طريقة وحدة المغرب العربي".
 
كما عبر عن رفضه للاتجاه نحو التسليح في المغرب العربي, معبرا عن أمله في تسخير الاعتمادات المالية المرصودة لتعزيز ترسانات الأسلحة لتحقيق التنمية الشاملة.
 
ودعا بن بلة خلال اللقاء إلى عدم إذكاء روح الطائفية وإثارة النعرات العقدية, مؤكدا أن اللغة الأمازيغية تعبر عن غنى وتنوع الثقافة في بلدان المغرب العربي وتعتبر مكونا من مكونات الهوية الثقافية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة