الغرب يرفع عقوباته عن إيران وأمانو بطهران   
الأحد 1437/4/8 هـ - الموافق 17/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:55 (مكة المكرمة)، 5:55 (غرينتش)

قال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأحد إن الاتفاق النووي الموقع مع إيران دخل حيز التنفيذ، وإن العقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي قد رفعت، بينما وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني ما تم بأنه "نصر مجيد".

وقالت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة النمساوية فيينا مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، إن الولايات المتحدة والاتحاد قررا رفع العقوبات المفروضة على إيران.

وجاء القرار الأوروبي الأميركي بعدما أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، السبت، أن إيران أتمت الخطوات المطلوبة في إطار الاتفاق النووي.

اتفاق منصف
وأضافت موغيريني أن إيران أوفت بالتزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة المبرمة صيف العام الماضي، معتبرة أن الاتفاق تاريخي ومنصف للجميع، وسيسهم في تحسين السلم والأمن والاستقرار في الإقليم والعالم.

وأشارت إلى أن القوى الغربية ستستمر في الإشراف على التنفيذ الكامل لبنود الاتفاق النووي عبر اللجنة المشتركة المكونة من الترويكا وإيران، كما ستواصل الوكالة الذرية عملياتها للرصد والتحقق من التزام طهران باتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية، وأيضا تطبيق البروتوكول الإضافي.

video

وأصدر الرئيس الأميركي باراك أوباما قرارا تنفيذيا رفع بموجبه العقوبات التي كانت مفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي. وفي رسالة وجهها إلى رئيسي مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس، اعتبر أوباما أن تطبيق إيران الإجراءات المنصوص عليها في الاتفاق النووي يمثل تحولا جذريا.

قطاعات اقتصادية
وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه وقع على رفع مجموعة من العقوبات الأميركية على إيران، وتخص أنشطة المصارف والشحن والتأمين. وذكرت وزارة الخزينة أنها ستسمح لفروع الشركات الأميركية في الخارج بالتعامل مع إيران في إطار عملية تخفيف العقوبات.

وأدت العقوبات التي فرض معظمها في السنوات الخمس الأخيرة إلى عزل إيران عن النظام المالي العالمي، وتقليص صادرات إيران النفطية بقرابة النصف، وفرض صعوبات اقتصادية شديدة على الإيرانيين.

واعتبر كيري، في مؤتمر صحفي بفيينا، أن إيران انتقلت من الوعود إلى التنفيذ فيما يخص التزاماتها الدولية بملفها النووي، وأضاف أنها نفذت خطوات كبيرة بشأن برنامجها النووي، ومنها تفكيك ثلثي أجهزة الطرد المركزي والتخلص من مخزون اليورانيوم المخصب ووقف العمل بمفاعل أراك.

وأشار الوزير الأميركي إلى أن الكثيرين شككوا في تنفيذ إيران للإجراءات المطلوبة منها لإزالة المخاوف بشأن برنامجها النووي، غير أنه نبه إلى أن بلاده ستظل حذرة في مسار تنفيذ الاتفاق لضمان عدم عودة طهران إلى برنامجها لإنتاج أسلحة نووية.

تغريدة روحاني
وأشاد الرئيس الإيراني ببداية تطبيق الاتفاق النووي مهنئا الشعب الإيراني بما وصفه بالنصر المجيد وذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع تويتر. ومن المرتقب أن يزور الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو طهران اليوم الأحد لبحث المرحلة الموالية لبدء سريان الاتفاق النووي.

وأفاد مراسل الجزيرة في طهران عبد القادر فايز بأن زيارة أمانو ستناقش زيادة حجم مراقبة الوكالة للمنشآت النووية الإيرانية، وزيادة عدد مفتشي الوكالة للتأكد من وفاء طهران بالتزاماتها الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة