موجة الصقيع ببريطانيا تهدد حياة المسنين   
الأحد 1434/3/2 هـ - الموافق 13/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)
حصيلة وفيات فصل الشتاء في بريطانيا تفوق بمعدل 15 مرة ضحايا حوادث السير (الأوروبية)

حذّرت جمعية خيرية للعناية بكبار السن من أن موجة الصقيع التي تشهدها بريطانيا حالياً ستفتك بما يصل إلى 25 ألف مسن، جراء معاناتهم من مشاكل صحية مرتبطة بالطقس البارد. 

وقالت صحيفة صنداي إكسبريس إن جمعية إيج يو كي (Age UK) قدّرت بأن حصيلة وفيات الشتاء في بريطانيا تفوق بمعدل 15 مرة حصيلة ضحايا حوادث السير، والتي تصل لمائتي حالة وفاة يوميا. 

وأضافت أن الجمعية الخيرية اعتبرت أن الشتاء يمثل وقتاً محفوفاً بالمخاطر بالنسبة للمسنين بسبب ارتفاع فواتير التدفئة في منازلهم، والتي جعلت الملايين منهم يقتصدون كثيراً في استخدامها وعلى حساب صحتهم. 

ونسبت الصحيفة إلى الجمعية قولها في تقرير إن الوفيات ستكون مرتفعة خلال الشتاء الحالي بين أوساط المتقاعدين الذين يعانون من مشاكل بالجهاز التنفسي والسكتات الدماغية وانخفاض حرارة الجسم والنوبات القلبية الناجمة عن البرد، حيث يؤدي انخفاض الحرارة بمعدل درجة واحدة فصل الشتاء إلى نحو ثمانية آلاف حالة وفاة إضافية بين أوساط كبار السن. 

وذكرت الجمعية الخيرية البريطانية أن الكثير من المسنين يُصابون بأمراض خطيرة خلال الشتاء تحتاج إلى العلاج بالمستشفيات ورعاية اجتماعية فترات طويلة، لافتقاد منازلهم للتدفئة المطلوبة خلال نوبات البرد القارس في فصل الشتاء. 

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الصحة أكدت أنها خصصت 330 مليون جنيه إسترليني إضافية لمستشفياتها ومراكزها الصحية وخدمات الرعاية لتمكينها من التعامل مع الضغوط الناجمة عن فصل الشتاء بين كبار السن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة