القذافي يتحدث عن الديمقراطية في ندوة بنيويورك   
الجمعة 1427/2/24 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

القذافي قال إن العقلية في المنطقة فشلت في التأقلم مع ما حدث من تغييرات في العالم (الفرنسية-أرشيف)
انتقد الزعيم الليبي معمر القذافي ما سماه المجتمعات المتخلفة في الشرق الأوسط، وقال إن الطبع العنيف لأفراد هذه المجتمعات هو السبب وراء لجوء حكومات المنطقة للتعامل الحازم مع المعارضة السياسية.

وقال القذافي أثناء مشاركته عبر الفيديو في ندوة عن الديمقراطية تنظمها جامعة كولومبيا بنيويورك إن المعارضة في الشرق الأوسط مختلفة تماما عن المعارضة في الدول المتقدمة، موضحا أنها تلجأ إلى التفجيرات والاغتيالات والقتل لتحقيق أهدافها.

واعتبر الزعيم الليبي أن العقلية السياسية والاجتماعية في المنطقة فشلت في التأقلم مع التغييرات الكبيرة التي حدثت في العالم.

وأشار إلى أنه حتى في المظاهرات المنددة بالرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في بلدان المنطقة استخدمت الشرطة الرصاص والغاز المسيل للدموع أو خراطيم المياه كتعبير عما سماه رد الفعل المتخلف النابع من المجتمع المتخلف الذي ينتمي إليه أفراد الشرطة.

ووصف الزعيم الليبي نفسه بأنه بطل الديمقراطية، وامتدح ما سماها الديمقراطية الحقة الوحيدة في العالم المطبقة في بلاده.

وسئل القذافي عن حصيلة نظامه في مجال حقوق الإنسان، فأكد أن "كل الأمور مطروحة للنقاش" في ليبيا.

وانتقد القذافي الولايات المتحدة المتهمة بالتنصت على مواطنيها وإقامة دولة جديدة يسودها الرعب، وقال إن حقوق الإنسان تعني أن تتمتع بالحماية من مضايقات الحكومة.

واختتم هذا الحوار مع القذافي يومين من المناقشات في جامعة كولومبيا حول موضوع "آفاق من أجل الديمقراطية" في ليبيا، وهو أول اجتماع كبير يعقد منذ عشرات السنين بين مسؤولين وأساتذة جامعيين أميركيين وليبيين.

ومشاركة القذافي مؤشر إلى التقارب بين طرابلس وواشنطن، اللتين أعادتا علاقاتهما الدبلوماسية في 2004، بعد ستة أشهر من إعلان ليبيا تخليها عن حيازة أسلحة دمار شامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة