شيراك يتدخل لتشجيع مواطنيه على تأييد الدستور الأوروبي   
الخميس 1426/3/6 هـ - الموافق 14/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)

رئيس فرنسا يلقي بوزنه لإقناع شعبه بالدستور الأوروبي (الفرنسية)

من المقرر أن يشارك الرئيس الفرنسي جاك شيراك مساء اليوم في مناقشة تلفزيونية مع مجموعة من الشباب، في محاولة منه لإقناع الفرنسيين بالموافقة على الدستور الأوروبي.

وتعتبر هذه المناقشة التي سوف تستمر نحو ساعتين حاسمة بالنسبة لدعاة الموافقة على الدستور الأوروبي، في الاستفتاء المقرر تنظيمه في التاسع والعشرين من الشهر القادم.

ويأتي تحرك شيراك هذا بعد أن أظهر نحو 14 استطلاعا للرأي أجرتها معاهد مختلفة أن ما بين 53% و55% يعارضون الدستور الأوروبي.

ويدور جدل حول شكل البرنامج التلفزيوني الذي سيمثل أول تدخل للرئيس تأييدا للدستور الأوروبي، فقد أشارت الانتقادات إلى غياب شخصيات رافضة للدستور عن المناقشات التي سيديرها مقدمو برامج وليس صحفيون، وكذلك إلى تشكيلة مجموعة الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما والذين اختارهم معهد سوفرس.

وأوضح الناطق باسم الحكومة جان فرنسوا كوبيه أن البرنامج هو"مناقشة وحوار مفتوح مع الفرنسيين وطريقة حديثة جدا للتعبير عن النقاش السياسي".

وأكد قصر الإليزيه أن شيراك سيشارك "بحزم" في الحملة من أجل الدستور، لكنه "لن يدخل في جدل" مع الزعماء السياسيين.

ويكتسب البرنامج أهمية كبيرة بالنسبة للرئيس الفرنسي الذي ألقى بوزنه في الحملة من أجل معاهدة الدستور التي وقعها بنفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة