منظمات حقوقية تطالب بتوقيف شارون أثناء زيارته لمصر   
الاثنين 1424/1/1 هـ - الموافق 3/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرييل شارون
طالبت منظمات حقوقية مصرية بتوقيف رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في حال مجيئه إلى مصر للقاء الرئيس حسني مبارك، وذلك بسبب مسؤوليته عن مقتل أسرى مصريين خلال حرب يونيو/ حزيران 1967.

ووجهت المنظمة المصرية للدفاع عن حقوق الإنسان بلاغا سبق أن قدمته إلى النائب العام بشأن انتهاكات وجرائم حرب ضد الإنسانية ارتكبت في حق مصريين على أرض مصر خلال حربي 1956 و1967.

وأضافت المنظمة أن شارون الذي كان قائدا للواء التاسع المدرع الإسرائيلي خلال حرب 1967 هو من بين أسماء المتهمين المتورطين في تلك المجازر، معربة عن أملها في استدعائه للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه واتخاذ إجراءات قانونية تراها النيابة مفيدة للتحقيقات.

من جهته طالب الأمين العام لمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهاء الدين حسن السلطات المصرية بالتجاوب مع طلب التحقيق مع شارون. وأضاف "نأمل بالحصول في بلادنا على الحد الأدنى من ملاحقة مرتكبي جرائم الحرب إذ يتعرض شارون للمحاكمة في بلجيكا مثلا وليس في لبنان حيث حصلت مجزرة صبرا وشاتيلا"، في إشارة إلى مقتل حوالي 800 فلسطيني ولبناني إبان الاجتياح الإسرائيلي عام 1982.

يشار إلى أن أي موعد لم يحدد بعد للقمة المرتقبة بين مبارك وشارون التي ستعقد في منتجع شرم الشيخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة