مخاوف من قرصنة بيانات 15 مليون أميركي   
الجمعة 19/12/1436 هـ - الموافق 2/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

ذكرت شركة "تي موبايل" المملوكة لألمانيا أمس الخميس أن البيانات الشخصية لنحو 15 مليونا من عملائها في الولايات المتحدة الأميركية قد تكون سرقت بعد أن هاجم قراصنة إنترنت مجموعة الخدمات المعلوماتية "إكسبريان".

وذكرت الشركتان أن القراصنة وصلوا لسجلات "إكسبريان" لعملاء تقدموا بطلبات لخدمات الدفع الآجل التي تقدمها "تي موبايل" في الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة من سبتمبر/أيلول 2013 وحتى الشهر ذاته من 2015.

وقالت شركة "تي موبايل" في بيان إن تلك السجلات تتضمن معلومات مثل أسماء وعناوين وتواريخ ميلاد وكذلك معلومات مشفرة تتعلق برقم الضمان الاجتماعي وأرقام بطاقات شخصية مثل رخصة القيادة أو جواز السفر.

وكتب الرئيس التنفيذي لشركة "تي موبايل" بأميركا جون ليجيري أنه غاضب للغاية بسبب هذا الاختراق وسوف يعيد النظر في علاقة الشركة مع "إكسبريان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة