فك رموز الخريطة الوراثية لجرثومة الجمرة الخبيثة   
الخميس 14/9/1422 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن معهد الأبحاث الوراثية أن علماء أميركيين تمكنوا من فك رموز الخريطة الوراثية لجرثومة الجمرة الخبيثة, وهي جرثومة قاتلة استخدمت في هجمات بالرسائل الملوثة في الأسابيع الأخيرة بالولايات المتحدة.

وتمكن فريق من الباحثين بقيادة الدكتور تيموثي ريد والدكتورة كلير فريزر من فك رموز خريطتها الوراثية بنسبة 99%. والجرثومة التي استخدمت في هذا المشروع كانت من العينات التي عثر عليها في ولاية فلوريدا حيث أعلن عن أول وفاة بالجمرة الخبيثة.

وسيعمد الباحثون الآن إلى المقارنة بين نتائج أبحاثهم على هذه الجرثومة القادمة من فلوريدا ونتائج الأبحاث الجارية بشأن جرثومة أخرى من المنشأ ذاته رصدت في بريطانيا حيث يتم فك رموز خريطتها الوراثية لمعرفة ما إذا كان هناك فرق في الحمض النووي بين الاثنتين أم لا.

لكن المعهد رفض في الوقت الحاضر إعلان نتائج أبحاثه خوفا من "انعكاساتها على الصحة العامة والأمن القومي", موضحا أنه ينتظر الضوء الأخضر من السلطات الفدرالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة