الجيش يساهم بإخماد حرائق غابات كاليفورنيا   
الثلاثاء 4/11/1436 هـ - الموافق 18/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)

استدعت سلطات الإطفاء الأميركية -أمس الاثنين- عناصر الإطفاء بالجيش للمساعدة في السيطرة على أكثر من أربعة آلاف كيلومتر مربع من حرائق الغابات المشتعلة في ولاية كاليفورنيا والولايات الغربية الأخرى.

ووفرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) مئتي جندي للمساعدة في إخماد الحرائق, وهذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها المركز الوطني للحرائق مساعدة الجيش منذ عام 2006. بحسب تقارير إخبارية.

وقال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون, جيف ديفس, إنه تم استدعاء نحو 440 جنديا من الحرس الوطني ومن عناصر القوات الجوية في كاليفورنيا, لمساعدة إدارة شؤون الغابات والحماية من الحرائق لمكافحة تلك الحرائق في أنحاء الولاية.

ووصلت وكالات مكافحة الحرائق المحلية إلى أقصى طاقتها جراء ما يعد أحد أسوأ مواسم حرائق الغابات الصيفية في البلاد, وأتت النيران على أكثر من 28 ألف كيلومتر مربع من الغابات في الولايات المتحدة عام 2015.

وهناك أكثر من 95 حريقا كبيرا خارج السيطرة في 11 ولاية أميركية, بما في ذلك ولايات كاليفورنيا وكولورادو وأيداهو ومونتانا ونيفادا وأوريغون وواشنطن, حسبما أفاد المركز الوطني للحرائق. 
 
ومن أشد الأماكن تضررا شمال إيداهو حيث دمرت دار للمسنين وما لا يقل عن خمسين منزلا بفعل سلسلة من الحرائق على امتداد نهر كلينووتر في محمية نيز بيرس أنديان الطبيعية وحولها خلال الأيام القليلة الماضية.

ومن جانبه قال دوغ جيدينغز -قائد الشرطة بمقاطعة إيداهو- إن السلطات ووحدات الإطفاء والسكان قد أرهقتهم حرائق عديدة اندلعت في مساحة قدرها 22 ألف كيلومتر مربع, وأضاف أن الموارد محدودة للغاية وألسنة اللهب في كل مكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة