البابا يلتقي رئيسي الأولمبية الدولية والفيفا   
الجمعة 1435/1/20 هـ - الموافق 22/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:58 (مكة المكرمة)، 20:58 (غرينتش)
بلاتر (يسار) أهدى فرانشيسكو قميصا يحمل اسمه (الفرنسية)
استقبل البابا فرانشيسكو الجمعة في جلسة خاصة الرجلين الأكثر نفوذا في عالم الرياضة، وهما رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر.

وتحدث المسؤولان مع رئيس الكنيسة الكاثوليكية عن قدرة الرياضة على "مد  الجسور" بين البشر، بحسب بيان صادر عن الهيئتين الرياضيتين.

ومع علمه بعشقه الكبير لكرة القدم، أهدى بلاتر للبابا الأرجنتيني نسخة لاتينية من المجلة الجديدة "فيفا ويكلي"، وأوضح الاتحاد الدولي أن "النسخة الحصرية اللاتينية من العدد الحالي للمطبوعة يتضمن تقريرا مصورا عن سان لورنزو دي ألماغرو، نادي بوينس أيرس الذي طالما شجعه البابا".

وأضاف الفيفا في بيانه "من أجل إكمال هذه المهمة، كان على المترجمين أن يلجؤوا إلى بعض الخدع اللغوية، بالنظر إلى أن بعض المصطلحات مثل ضربة  الجزاء أو الضربة الركنية أو رأس الحربة لم تكن موجودة بعد في روما القديمة".

وأضاف البيان "أن تأسيس الفيفا لم يتم إلا بعد 1500 عام من سقوط الإمبراطورية الرومانية"، مشيرا إلى أن كرة القدم في اللغة اللاتينية تعني "بيديلودوم".

من جهته تحدث باخ الذي انتخب رئيسا للجنة الأولمبية الدولية في سبتمبر/أيلول الماضي، مع البابا عن مدلول الرياضة في المجتمع وإسهامها في بناء عالم أفضل وأكثر سلاما، بحسب ما ذكرته اللجنة في بيان.

وهنأ البابا ضيفه الألماني بانتخابه مؤخرا، وأبرز الدور الذي يمكن للحركة الأولمبية القيام به في السلام والتفاهم المتبادل.

وسيسلم باخ البابا الوسام الأولمبي الذهبي في مراسم تجرى في الفاتيكان يوم السبت بحضور أعضاء من اتحاد اللجان الأولمبية الأوروبية الذي يختتم جمعيته العمومية بروما في اليوم نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة