14 قتيلا في هجوم لطالبان شمال كابل   
الاثنين 1437/5/15 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)

قتل 14 شخصا في هجوم "انتحاري" ضد الشرطة الأفغانية تبناه مسلحو طالبان في منطقة نائية تبعد نحو ستين كيلومترا شمال غرب كابل، وفق ما أفادت به السلطات هناك.

ويأتي الهجوم الجديد -الذي استهدف قائدا في الشرطة المحلية أصيب بجروح- عشية اجتماع رباعي جديد يعقد بالعاصمة كابل، في مسعى لإحياء عملية السلام مع طالبان ووضع حد للنزاع المستمر منذ أكثر من 14 عاما.

وقال قائد الشرطة في ولاية بروان محمد زمان ماموزي إن الهجوم أوقع 13 قتيلا بينهم تسعة مدنيين وأربعة من عناصر الشرطة، إضافة إلى 19 جريحا.

غير أن المتحدث باسم حكومة ولاية بروان وحيد صديقي قدم حصيلة بـ14 قتيلا بينهم ستة من أفراد الشرطة وثمانية مدنيين بينما جرح 11 آخرون، مشيرا إلى أن "الانتحاري كان على دراجة نارية".

وأفادت وكالة أنباء باجهوك الأفغانية بأن الانفجار وقع قرب مركز طبي، ونقلت عن مصدر طبي قوله إن اثنين من المصابين في حالة حرج.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في رسالة بالبريد الإلكتروني بعثت بها إلى الجهات الإعلامية.

ووقع الهجوم في إقليم سياجرد الجبلي النائي حيث تنتشر قوات طالبان بقوة، واستهدف الشرطة الأفغانية المحلية، وهي قوة تابعة للقوات الأمنية أنشأتها الولايات المتحدة عام 2010 لدعم محاربة المسلحين.

وتحاول أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين منذ أسابيع وضع الأساس لمحادثات مع طالبان التي حققت مكاسب منذ انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) من أفغانستان عام 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة