زوما يسعى للبراءة من الفساد لرئاسة جنوب أفريقيا   
الاثنين 1429/8/2 هـ - الموافق 4/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:42 (مكة المكرمة)، 12:42 (غرينتش)
مانديلا يتوسط زوما (يسار) ومبيكي (الفرنسية)
يسعى زعيم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم للفوز بحكم قضائي يبرئه من قضية فساد قد تدمر فرصته لأن يصبح رئيس جنوب أفريقيا المقبل.
 
ويمثل جاكوب زوما اليوم الاثنين في جلسة استماع أمام المحكمة العليا.
 
وتتلخص التهمة بقبول مئات آلاف الدولارات رشى من شركة ثينت الفرنسية للسلاح، وحكم على أحد مستشاري زوما بصفقة السلاح تلك بالسجن 15 سنة.
 
كما يواجه الزعيم الأفريقي اتهامات بالفساد والتحايل وغسل الأموال والابتزاز المالي، وينفي زوما هذه الاتهامات ويقول إنه سيستقيل إذا أدين.
 
وينظر أنصار زوما للقضية على أنها مؤامرة أعدتها وحدة الشرطة الخاصة التي أنشأها منافسه رئيس البلاد الحالي ثابو مبيكي.
 
وكان رئيس حزب المؤتمر قد برئ من تهمة اغتصاب امرأة بالـ31 من عمرها العام الماضي، ويصف مناصروه هذه التهمة بأن وراءها دوافع سياسية.
 
يُذكر أن زوما بفوزه بمنصب رئاسة الحزب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أصبح في وضع يؤهله لأن يصبح رئيسا للجمهورية بعد انتهاء فترة مبيكي عام 2009.
 
وقد أدى التنافس الحاد بين زوما ومبيكي إلى انقسام الحزب، ووجه أنصار الأول دعوة إلى الوحدة بعد انتصاره.
 
وزوما هو من قدماء أعضاء المؤتمر الوطني الذي ناضل طويلاً لوضع حد لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وهو من الرموز المفضلة بالجناح اليساري للحزب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة