حزب الله: المقاومة يجب أن تقاتل محتلي العراق   
السبت 11/6/1427 هـ - الموافق 8/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
الشيخ نعيم قاسم
قال الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله إن التباسا كبيرا يحيط بموضوع المقاومة في العراق, موضحا أن حزبه لا يعتبر من يتسببون في قتل الشعب العراقي مقاومة, وإنما قتلة يتصرفون بطريقة مأجورة خارجة عن الإسلام.
 
وأضاف قاسم في حوار مع الجزيرة نت أن هناك احتلالا أميركيا واضحا في العراق, وأن حزب الله يعترف بكل حركة تقاوم هذا الاحتلال.
 
واعتبر أن هناك فرقا كبيرا بين ما يجري في فلسطين وما يجري في العراق, موضحا أن في الأولى احتلالا إسرائيليا وبالمقابل مقاومة من أبناء الشعب الفلسطيني ضد هذا الاحتلال, لكن ليست هناك عمليات للمقاومة الفلسطينية ضد الشعب الفلسطيني.
 
وردا على سؤال الجزيرة نت عن سبب تحفظ حزب الله على أداء المقاومة العراقية, أوضح قاسم أن من يقاتل الاحتلال الأميركي يجب أن لا يقتل الشعب العراقي لأن ذلك "أمر مناف لعمل المقاومة، وشرف المقاومة. لا يستطيع أن يغطي البعض أعماله بأنه يقتل أميركيا وفي المقابل يقتل مائة من الشعب العراقي". وأضاف "نحن نرفض هذا المنطق".
 
وقال إن قتل الشعب العراقي بذريعة مساعدة الاحتلال أو الردة أو التكفير "أمر إجرامي", "والتكفيريون يقتلون السنة والشيعة، وبالتالي هم يحملون صفة واحدة اسمها معاداة الشعب العراقي ولا يقاتلون الاحتلال الأميركي بشكل مباشر".
 
وأضاف أن المقاومة العراقية للاحتلال الأميركي هي الأقل والأضعف حاليا, بينما الاعتداءات على المدنيين هي الأغلب "فلا نستطيع أن نغلب الأداء التكفيري أو الأداء العدواني على الشعب العراقي على المقاومة ونعتبرها مقاومة، لا يمكن أن نطلق عليها هذه التسمية، المقاومة هي فقط التي تقاتل الأميركيين ولا تقاتل غيرهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة