بغداد تنتقد اتهامات أميركية بخرق اتفاقية الأسلحة النووية   
الجمعة 11/11/1422 هـ - الموافق 25/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون بولتون
انتقدت بغداد بشدة التصريحات التي أدلى بها وكيل وزارة الخارجية الأميركية جون بولتون أمس في خطابه أمام مؤتمر نزع السلاح في جنيف والتي اتهم فيها العراق بخرق اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن ممثل العراق الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف سمير خيري قوله إن "الإشارة إلى العراق التي وردت في خطاب ممثل الولايات المتحدة لا تنطلق من موقف موضوعي، ولذلك يجب أن تؤخذ بتحفظ شديد من قبل المؤتمر".

وأوضح أن خطاب بولتون يؤكد ما يشكو منه العراق دائما من الانتقائية والمعايير المزدوجة التي تنتهجها الإدارة الأميركية حياله.

وقال ممثل العراق إن بولتون "لم يشر إلى الكيان الصهيوني الذي يمتلك العشرات من الأسلحة النووية التي تهدد أمن واستقرار الشرق الأوسط"، وتساءل "لماذا لم تطالب الولايات المتحدة هذا الكيان بالالتزام بالاتفاقية وفتح منشآته النووية للتفتيش الدولي؟".

وأوضح أن الإشارة الأميركية ليست بعيدة عن الواقع فحسب وإنما تتناقض مع الحقائق لأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل تقاريرها إلى مجلس الأمن منذ عام 1992، تشير إلى خلو العراق من القدرات النووية.

وخلص خيري إلى القول إن العراق بقدر ما يتعلق الأمر باتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية، متمسك بالتزاماته ويتعاون بموجبها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة