طهران تتهم واشنطن بتشجيع ديكتاتورية عالمية   
الأحد 1423/5/26 هـ - الموافق 4/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كمال خرازي
اتهم وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي اليوم الولايات المتحدة بزرع عدم الاستقرار في العالم وتشجيع ديكتاتورية عالمية. وقال خرازي في تصريح لإذاعة طهران إنه بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول "تعمل الولايات المتحدة تحت حجة السعي إلى تسوية كل مساوئ الأرض, إلى تسوية مشاكلها عبر اللجوء إلى القوة".

وأضاف الوزير الإيراني أن التدخلات الأميركية مصيرها الفشل. وقال إن "التهديد بشن هجوم على العراق هو إستراتيجية أميركية جديدة تهدف إلى بث عدم الاستقرار في العالم وإلى إقامة ديكتاتورية عالمية".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش صنف في 29 يناير/ كانون الثاني إيران ضمن "محور الشر" مع العراق وكوريا الشمالية، مشيرا إلى أنها قد تكون هدفا محتملا لحربه ضد "الإرهاب". ويأتي تصريح خرازي بعد يوم واحد من إعلان إيران والسعودية معارضتهما توجيه أي ضربة عسكرية أميركية للعراق بهدف الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، كما دعتا إلى تسوية الأزمة عبر الطرق السياسية والسلمية.

وجاء موقف طهران والرياض بعد لقاء جمع بين وزيري خارجية السعودية سعود الفيصل والإيراني كمال خرازي، وإثر لقاء بين المسؤول السعودي والرئيس الإيراني محمد خاتمي في طهران أمس السبت. وقالت الإذاعة الإيرانية الرسمية إن خاتمي دعا خلال لقائه بالفيصل إلى تعاون إقليمي بين الدول المجاورة للعراق لتشجيعه على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة