النجيفي: مجاميع شعبية لقتال تنظيم الدولة بالموصل   
الأحد 1435/10/1 هـ - الموافق 27/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:16 (مكة المكرمة)، 20:16 (غرينتش)

قال محافظ نينوى العراقية أثيل النجيفي إنه تم تشكيل مجاميع شعبية مسلحة "متخفية" داخل مدينة الموصل الواقعة شمالي البلاد من أجل مقاتلة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وطردهم من المدينة. وأضاف أن هذه المجاميع شكلت بالاعتماد على الجهود الذاتية دون تلقي أي دعم خارجي. وأكد النجيفي أن هذه المجاميع نفذت خلال الأيام الماضية عدة عمليات.

من جانب آخر، ذكرت مصادر طبية عراقية للجزيرة أن أربعة من عناصر المليشيا التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية قتلوا وأصيب سبعة آخرون بينهم مسلحان من "الدولة الإسلامية" في اشتباكات وقصف للجيش العراقي بمنطقة النساف غربي الفلوجة الواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق، وأصيب في المنطقة نفسها خمسة مدنيين في قصف للجيش على الأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة، وهو ما ألحق أضرارا بالمنازل أيضا.

وفي منطقة بزيبز جنوب شرقي الفلوجة قتل أربعة من المليشيا التي تطلق على نفسها "عصائب أهل الحق" في اشتباكات مسلحة مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، فيما أصيب مسلحان من تنظيم الدولة.

تأمين بغداد
وكانت الشرطة العراقية قالت أمس السبت إنها ستشدد الإجراءات الأمنية في العاصمة بغداد وما حولها قبيل عطلة عيد الفطر الذي يحل غدا الاثنين بالنسبة للعراقيين السنة، وبدأت الحكومة في تنفيذ خطة لتأمين بغداد أثناء العيد والحيلولة دون وقوع هجمات السيارات الملغومة.

السلطات العراقية شددت إجراءات الأمن قبيل الاحتفال بعيد الفطر (رويترز)

وزادت السلطات عدد أفراد الشرطة عند نقاط التفتيش في مداخل بغداد، ونشرت دوريات إضافية في الحدائق العامة والمتنزهات.

وحسب الأمم المتحدة فإن 5576 عراقيا على الأقل قتلوا في أعمال عنف منذ بداية العام، وبلغ العنف في العراق ذروته عند سيطر تنظيم الدولة على مناطق في شمالي البلاد، وقد سبق للتنظيم أن نفذ تفجيرات في العاصمة، من بينها تفجيرات في 19 الشهر الجاري قتل فيها 27 شخصا.

المسيحيون النازحون
وفي سياق آخر، زار رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري والوفد البرلماني المرافق له نازحي محافظة نينوى من المسيحيين في منطقة قرقوش غربي الموصل، ثم عرج الوفد أثناء عودته إلى أربيل على مخيم الخازر بين الموصل وأربيل.

واطلع الوفد على الأوضاع الإنسانية للنازحين واحتياجاتهم، وقال الجبوري إنه سيتم إعداد تقرير مفصل عن حال النازحين، وسيعقد مجلس النواب جلسة خاصة بعد العيد لمناقشة ذلك، ولمطالبة الحكومة بالإسراع لتقديم مساعدات ومعالجة مشاكلهم.

وارتباطا بموضوع نزوح مسيحيي العراق من الموصل والذين خيرهم تنظيم الدولة بين دفع الجزية أو مغادرة المدينة، خرجت مظاهرة اليوم أمام كاتدرائية نوتردام دو باريه في العاصمة الفرنسية باريس للتعبير عن الدعم لهؤلاء المسيحيين، وقد شارك في المظاهرة منتخبون وبرلمانيون ورجال دين ومتدينون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة