العدل والمساواة تريد مفاوضات منفردة مع الخرطوم   
الاثنين 1429/3/11 هـ - الموافق 17/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:43 (مكة المكرمة)، 22:43 (غرينتش)
متمردون من حركة العدل والمساواة بمنطقة غرب دارفور (الفرنسية-أرشيف)

عبّر زعيم العدل والمساواة المتمردة بإقليم دارفور السوداني عن رغبة حركته في إجراء مفاوضات منفردة مع حكومة الخرطوم، لوضع حد لأعمال العنف بهذه المنطقة الواقعة غرب البلاد.
 
وقال خليل إبراهيم لوكالة الصحافة الفرنسية "نريد مفاوضات سلام على انفراد بين حركة العدل والمساواة والحكومة لأنه ليس هناك في الواقع منظمات أخرى على الأرض".
 
من جهة أخرى طالب الرجل بإجراء ما وصفها بتصحيحات داخل وساطة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة الهادفة لاستئناف محادثات السلام بين الخرطوم ومتمردي دارفور والتي بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول بالجماهيرية الليبية، ولكنها توقفت بسبب رفض مجموعات بينها العدل والمساواة المشاركة فيها.
 
وأضاف إبراهيم "نريد رئيسا واحدا للوساطة" واقترح تولي الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان هذه المهمة، باسم المنظمة الدولية والاتحاد الأفريقي.
 
كما دعا للتوصل إلى "حل دائم لمشكلات كل السودان وليس فقط لدارفور". وأشار بهذا الخصوص إلى أن تفويض الوسيط يجب أن يكون موسعا "ولا يحصر في دارفور فحسب".
 
وبحسب منظمات دولية فإن نزاع دارفور تسبب بمقتل نحو مائتي ألف شخص في غضون خمسة أعوام ونزوح نحو 2.2 مليون آخرين من أصل ستة ملايين نسمة، لكن الخرطوم ترفض هذه الأرقام وتتحدث عن تسعة آلاف قتيل فقط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة