ناخبو لاتفيا يؤيدون الانضمام للاتحاد الأوروبي   
السبت 1424/7/24 هـ - الموافق 20/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيسة لاتفيا تدلي بصوتها في الاستفتاء (الفرنسية)
أظهرت نتائج أولية للاستفتاء في لاتفيا على الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تأييد أغلبية كبيرة من الناخبين لهذه الخطوة. وبثت شبكات التلفزة في لاتفيا نتائج استطلاعات رأي الناخبين عقب التصويت وأظهرت أن 69% قالوا نعم للانضمام إلى الاتحاد مقابل 31% رفضوا ذلك.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة الانتخابية النتائج تباعا في غضون ساعات بعد أن أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها مساء السبت. وأكدت اللجنة أن حوالي 70% من الناخبين البالغ عددهم 1.7 مليون أدلوا بأصواتهم في الانتخابات وهو ما يزيد على نسبة الـ 50% المطلوبة.

وكانت حكومة لاتفيا مدعومة بكبار رجال الأعمال سعت لحشد تأييد المواطنين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مؤكدة أن ذلك أفضل السبل للحفاظ على الاستقرار السياسي والاقتصادي في البلاد.

غير أن منتقدي هذه الخطوة حذروا من أن الالتزام بالمعايير الأوروبية سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار وعودة البلاد إلى عصر التبعية الذي تخلصت منه عام 1991 ولكن هذه المرة لبروكسل مقر الاتحاد وليس العاصمة الروسية موسكو.

وتنضم لاتفيا بذلك إلى إستونيا وسلوفينيا والمجر وليتوانيا وسلوفاكيا وبولندا وجمهورية التشيك ومالطا والتي وافق الناخبون فيها على الانضمام إلى الاتحاد في أكبر عملية توسعة في تاريخه بضم 10 دول من شرق وجنوب أوروبا في الأول من مايو/ أيار المقبل. وستنضم قبرص إلى الاتحاد دون إجراء استفتاء.

يشار إلى أن لاتفيا مرشحة أيضا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة