ستون قتيلا في قصف روسي بإدلب   
السبت 1437/3/30 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

قتل أكثر من ستين في غارات شنها الطيران الروسي اليوم السبت في محافظة إدلب شمالي سوريا, في حين تدور معارك في ريفي درعا واللاذقية.

وأكدت شبكة شام أن حصيلة القصف على دار القضاء، وسجن ملحق بها في مدينة معرة النعمان بإدلب، ارتفعت إلى 51 قتيلا بالإضافة إلى مئة جريح.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بعد القصف الجوي مباشرة بمقتل11 شخصا جراء غارات روسية على دار القضاء وأحياء سكنية في معرة النعمان بريف إدلب. وفي الوقت نفسه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف الجوي استهدف مقر محكمة في معرة النعمان وطريقا يصل المحكمة بسوق شعبي بالمدينة الخاضعة للمعارضة.

وأوضح أن ضحايا قصف المحكمة من المدنيين والسجناء والمقاتلين. ووفقا لناشطين فإن السجن المستهدف في معرة النعمان تديره جبهة النصرة. يُذكر أن الطائرات الروسية استهدفت خلال الفترة الماضية عددا من المواقع المدنية في معرة النعمان من بينها مستودعات حبوب ومراكز تابعة للهلال الأحمر.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة نت بمقتل 15 شخصا وجرح عشرات آخرين اليوم جراء قصف الطيران الحربي الروسي مدينة سراقب بريف إدلب. وتأتي تلك الغارات اليوم في إطار حرب معلنة على فصائل المعارضة السورية التي استكملت الربيع الماضي السيطرة على محافظة إدلب.

المعارضة السورية المسلحة تستهدف قوات النظام قرب الشيخ مسكين بريف درعا (رويترز)

غارات واشتباكات
في الإطار نفسه، قال مراسل الجزيرة إن عددا من الأشخاص جرحوا إثر قصف شنته طائرات روسية اليوم على مناطق متفرقة في مدينة تدمر شرقي مدينة حمص (وسط سوريا).

وأضاف أن القصف استهدف الساحة العامة ومحيط الحديقة العامة ومحيط المستشفى الوطني ومنطقة الجمعيات مما أحدث دمارا كبيرا بالأبنية والممتلكات في المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي درعا (جنوب سوريا) شن الطيران الروسي اليوم غارات مكثفة على مدينة الشيخ مسكين لدعم قوات النظام السوري بالمعركة التي تخوضها منذ مدة مع فصائل المعارضة للسيطرة على المدينة وعلى مقر اللواء.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن طائرات روسية نفذت 12 غارة على الشيخ مسكين التي توغلت فيها قوات النظام مؤخرا قبل أن تضطر للانسحاب منها إثر هجوم مضاد للمعارضة. وتخوض المعارضة وقوات النظام معارك كر وفر حول المدينة وداخل مقر اللواء 82 شمال الشيخ مسكين.

وتحدث المصدر نفسه عن اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام على عدة محاور من جبل التركمان بريف اللاذقية. وبالتوازي مع الضربات الروسية، قصف الطيران الحربي السوري مجددا مدينة داريا في ريف دمشق بـ البراميل المتفجرة, وشمل القصف بلدات في ريف حماة (وسط سوريا).

من جهة أخرى، قال المرصد السوري إن عنصرا من حزب الله اللبناني قتل في اشتباكات دارت الليلة الماضية حول بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي بين قوات النظام مدعومة بمليشيات أجنبية وبين جبهة النصرة وفصائل أخرى معارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة