أقنعة الغاز نفدت من متاجر نيويورك   
السبت 1422/7/4 هـ - الموافق 22/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ارتداء الجنود الأقنعة في حرب الخليج (أرشيف)
سارع كثيرون من سكان نيويورك الذين يتخوفون من هجوم جرثومي أو كيميائي بعد الاعتداء على مركز التجارة العالمي إلى شراء أقنعة الغاز من المتاجر المتخصصة في نيويورك ما أدى إلى نقص في هذه الأقنعة.

وقال موظف في متجر (غالاكسي أرمي أند نيفي) للمخلفات العسكرية في مانهاتن "بدأ ذلك فعلا مطلع الأسبوع". وأضاف "كل دقيقتين أو ثلاث دقائق نتلقى اتصالات من أشخاص يريدون شراء أقنعة للغاز. لكنها نفدت من السوق".

وفي متجره المتخصص بالمعدات الأمنية (كاونتر-سباي شوب) في شارع مديسون يتلقى ستيوارت فيلدز "حوالي مائة اتصال يوميا" لشراء أقنعة للغاز. وقال إن الطلب "يفوق بمائة مرة على ما كان أثناء حرب الخليج. لكن المخازن قد فرغت". وأضاف "نأمل في الحصول على أقنعة الأسبوع المقبل" من الشركات الأميركية والألمانية. وعادة ما يزود "أرمي أند نايفي كوفمان شوبز" المسارح وفرق التصوير ما تحتاج إليه من معدات عسكرية. لكن مديره جيم كورن باع منذ أسبوع "عشرات" من أقنعة الغاز التي حصل عليها من متروكات الجيشين الألماني والإسرائيلي إلى أشخاص قلقين في نيويورك.

وأضاف "نقول للناس إننا لا نعرف ما إذا كانت فعالة في حال حصول هجوم جرثومي لكنهم يشترونها مع ذلك". ويبلغ سعر القناع من النوع النووي والجرثومي والكيميائي الذي يستخدمه الجنود, حوالي 300 دولار. ويمكن مستخدمه من البقاء حيا من ثلاث إلى ست ساعات فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة